الصليب الأحمر: السوريون بحاجة للمساعدات لأمد طويل

أخبار العالم

الصليب الأحمر: السوريون بحاجة للمساعدات لأمد طويلالصليب الأحمر يسعى إلى تعزيز التعاون مع روسيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i8hz

أعلن رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر ماورير أن حاجة الشعب السوري للمساعدات الإنسانية ستبقى مستمرة على مدى سنوات طويلة، رغم الجهود التي تبذلها المنظمة في هذه البلاد.

وأكد ماورير في حديث إلى وكالة "إنترفاكس" الروسية، عشية زيارته المقررة إلى موسكو التي تستهل الأربعاء 23 نوفمبر/تشرين الثاني، أنه بالرغم من أن الصليب الأحمر أجرى في سوريا أكبر عملياته في عام 2016 التي تقدر قيمتها بـ176 مليون فرنك سويسري، فإن الأزمة السورية لا تزال متواصلة وستتطلب إزالة عواقبها بذل الجهود الهائلة لا في السنوات القليلة المقبلة فحسب، بل وعلى مدى سنين طويلة.

مدينة دوما - ريف دمشق

وأكد ماورير قناعته بأن سلوك الصليب الأحمر في تقديم المساعدات الإنسانية وتوفير الحماية للمحتاجين إليها، والذي يستند إلى مبدأ الحيادية والاستقلالية، يمثل الطريق الأفضل للتعامل مع هذه التحديات الإنسانية بالنسبة للمحتاجين وأطراف النزاع الدائر في سوريا والمجتمع الدولي الذي يشهد انقساما إزاء هذه المسألة، على حد سواء.

وأعرب رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن أمله في أن يستمر في العام المقبل دعم المجتمع الدولي لأنشطة اللجنة في سوريا، وكذلك في أوكرانيا وأفغانستان وجمهورية الكونغو الديمقراطية.

رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر ماورير

الصليب الأحمر يسعى إلى تعزيز التعاون مع روسيا

إلى ذلك، تطرق ماورير في تصريحاته إلى مسألة العلاقات بين الصليب الأحمر والحكومة الروسية، وأكد ارتفاع مستوى التعاون بينهما منذ اندلاع الأزمة الأوكرانية، مضيفا أن هذه الاتصالات شهدت نشاطا كبيرا بعد إطلاق موسكو حملتها العسكرية في سوريا.

وأعرب رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن سعي منظمته إلى توثيق التعاون مع الحكومة الروسية في المسائل الإنسانية ذات الاهتمام المشترك، بما فيها القضايا الحقوقية والدبلوماسية والعملياتية والمالية.

وأشار ماورير إلى أن روسيا كانت ولا تزال تلعب الدور الرئيسي على الصعيد الدولي، وذلك ما يفسر اهتمام منظمته بتطوير الاتصالات معها، معربا عن أمله أن تسهم زيارته إلى موسكو في توطيد العلاقات بين الحكومة الروسية والصليب الأحمر الدولي، وتعميق الحوار والتعاون بينهما في العديد من القضايا الإنسانية الأكثر إلحاحا، بما في ذلك الأزمات التي تسبب معانات هائلة وتشريد الملايين ومحاصرة المدن والمعارك الضارية في الشوارع وتدمير البنى التحتية.

واستطرد المسؤول قائلا: "يجري كل ذلك على نطاق كارثي في الشرق الأوسط، ما يستدعي بالضبط القلق العميق، ويتعين على اللجنة الدولية للصليب الأحمر وروسيا الرد على هذه التحديات".

وأعرب ماورير عن بالغ تقديره للحوار بين الصليب الأحمر وروسيا في المسائل الإنسانية، مضيفا أن التعاون بينهما شمل في العقد الثاني من القرن الـ21 طيفا واسعا من القضايا ذات الأهمية الاستراتيجية بالنسبة للعلاقات الدولية.

المصدر: إنترفاكس

أندريه بودروف