ترحيل أهالي حي كامل في الشرقاط لتعاونهم مع "داعش"

أخبار العالم العربي

ترحيل أهالي حي كامل في الشرقاط لتعاونهم مع قوات عراقية في بلدة الشرقاط، إلى الجنوب من مدينة الموصل، في 23 أيلول 2016
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i88h

قررت قيادة عمليات محافظة صلاح الدين في العراق ترحيل أهالي حي بالكامل بقضاء الشرقاط بحجة تعاونهم مع "داعش" وإخفاء جثث قتلى التنظيم الإرهابي.

وكشف قائم مقام قضاء الشرقاط بمحافظة صلاح الدين علي الدودح، السبت 19 نوفمبر/تشرين الثاني، أن قيادة عمليات المحافظة قررت ترحيل سكان الحي إلى موقع ثان تحت حماية مشددة، نافيا حدوث أي اشتباكات جديدة، عدا قيام مجموعة تابعة للتنظيم بقتل 5 من عناصر الحشد وسط القضاء شمال المحافظة.

وقال الدودح إن: "قيادة عمليات صلاح الدين التي يترأسها الفريق الركن جمعة عناد قررت ترحيل أهالي "الحي العسكري" لتعاونهم مع عناصر تنظيم داعش الإرهابي"، مبينا أن "هناك متعاونين من الحي مع داعش، وهذا يعتبر أمرأ مرفوضا لأن التنظيم لديه حواضن، وأهالي الحي جزء منهم".

وأضاف أن: "مجموعة من عناصر داعش قامت بنصب نقطة تفتيش وسط قضاء الشرقاط وقتلت 5 من الحشد الشعبي"، مشيرا إلى أن "القوات الأمنية تمكنت من قتل 3 من هذه المجموعة وطاردت اثنين آخرين وقتلتهم في الحي العسكري، إلا أن الأهالي اخفوا جثث الدواعش ولم نعثر عليها".

وتابع الدودح أن: "الأوضاع الأمنية تحت السيطرة وطبيعية ولا توجد أي اشتباكات مسلحة جديدة، عدا هذه الحادثة التي تعتبر خرقا أمنيا"، لافتا إلى أن "عمليات صلاح الدين قررت نقل العوائل إلى مجمع سكني في قرية ربيضة بناحية العلم ووضعهم تحت المراقبة الأمنية".

وأوضح الدودح أن "من يتعاون مع داعش فهو داعشي"، مشددا "أننا لن نقبل من يتعاون مع هذا التنظيم الإرهابي الذي يريد القتل وتخريب كل شيء وتدمير الحياة".

ولازال تنظيم "داعش" يسيطر على الساحل الأيسر من قضاء الشرقاط ويستغل تواجده هناك لشن هجمات متفرقة على القضاء والمقرات الحكومية.

المصدر: السومرية

رُبى آغا