التحالف العربي يعلن عن هدنة لمدة 48 ساعة في اليمن

أخبار العالم العربي

التحالف العربي يعلن عن هدنة لمدة 48 ساعة في اليمنصنعاء
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i84t

دخلت الهدنة التي أعلنتها قيادة قوات التحالف العربي في اليمن حيز التنفيذ بدءا من الساعة 12:00 بتوقيت مكة يوم السبت 19 نوفمبر/تشرين الثاني، ومن المقرر أن تتواصل لمدة 48 ساعة.

وكانت قوات التحالف قد أكدت في بيان لها، السبت 19 نوفمبر/تشرين الثاني، أنها ستتصدى لأي تحركات عسكرية، مؤكدة على استمرار الحظر والتفتيش الجوي والبحري، والاستطلاع الجوي لتحركات ميلشيات الحوثيين والقوات الموالية لها.

وأشارت قوات التحالف إلى أن القرار جاء تجاوبا مع جهود الأمم المتحدة والجهود الدولية لإحلال السلام في اليمن، وكذلك للسماح بإدخال المساعدات الإنسانية والطبية، خاصة للمناطق المحاصرة، وفي مقدمتها مدينة تعز، وكذلك رفع الحصار عنها.

وقد أعلنت الأمم الأمم المتحدة يوم الجمعة الماضي أنها تعمل مع السعودية على محاولة إقناع الحكومة اليمنية بالعودة إلى مفاوضات السلام بعد رفضها خطة تولت واشنطن الوساطة فيها.

وقال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الثلاثاء الماضي إن التحالف الذي تقوده السعودية ويدعم الحكومة اليمنية في معركتها ضد الحوثيين يؤيد خطة لوقف إطلاق النار كان الحوثيون قد وافقوا عليها.

غير أن حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي رفضت خطة كيري هذه معتبرة أنها تصب في صالح الحوثيين وتهمش الحكومة.

وعبر الحوثيون الأربعاء الماضي عن استعدادهم لوقف القتال والانضمام إلى حكومة وحدة وطنية، مما عزز الآمال بإمكانية التوصل إلى حل للصراع الذي قتل فيه أكثر من عشرة آلاف شخص حتى الآن.

وقد اعتذر وزير الخارجية الأمريكي، الخميس الماضي للرئيس عبدربه منصور هادي، بشأن تفسير تصريحاته الأخيرة، بخصوص الاتفاق بين جماعة الحوثي والسعودية حول تشكيل حكومة وحدة وطنية ووقف إطلاق النار.

وجاء ذلك بعد أن أعلن كيري، في تصريحات صحفية من العاصمة الإماراتية أبوظبي، أن جماعة الحوثي اتفقت مع السعودية على وقف إطلاق النار، على أن يتم استئناف المشاورات وتشكيل حكومة وحدة وطنية نهاية العام الجاري، وهو ما اعتبرته الحكومة اليمنية حينها بأنه أمر لم تعلم به وأنه لا يعنيها.

خطة كيري

كشف وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، في نهاية أغسطس/آب الماضي عما وصفها بـ"خطة ومنهج جديدين" لحل الأزمة في اليمن، تتضمن تشكيل حكومة وحدة وطنية يشارك فيها الحوثيون، وانسحاب الحوثيين من صنعاء، وتسليم الأسلحة الثقيلة في اليمن إلى طرف ثالث (لم يحدده).

وتقترح الخطة وفقا للمسودة تشكيل حكومة وحدة وطنية بنسبة الثلث لكل من حكومة هادي وحلفائها، وحركة انصار الله وحلفائها، والمؤتمر الشعبي وحلفائه.

يبدأ فورا انسحاب انصار الله وأنصار الرئيس السابق علي عبد الله صالح من أطراف المدن والقرى الحدودية السعودية.

كذلك تنص الخطة على انسحاب كل المجموعات المسلحة من العاصمة صنعاء، وفق جدول زمني محدد، وتشكل لجان أمنية مشتركة لمعالجة الأوضاع الأمنية في بقية المحافظات، وفي مقدمتها تعز والحديدة.

كما دعت الخطة الحكومة اليمنية الجديدة إلى الالتزام بالعمل على دعم جهود محاربة الإرهاب بكل صوره وأشكاله.  ويتوجب على الحكومة الجديدة العمل على تأمين جميع الممرات الدولية والحدود البحرية.

وتشرع الحكومة في إعداد قانون وترتيبات للمصالحة الوطنية و"العدالة الانتقالية". وتلتزم الحكومة بالبدء في تحديد آلية للاستفتاء على الدستور، وإعداد قانون الانتخابات وفق جدول زمني يتراوح بين ستة أشهر وعام واحد فقط.

وتتعهد الحكومة باتخاذ القرارات والتدابير اللازمة خلال هذه الفترة بشأن قضايا حقوق الإنسان ومكافحة الفساد وإعادة إعمار ما دمرته الحرب وغير ذلك.

ولم تتحدث الخطة بشكل واضح ومفصل عن الطرف الثالث الذي يمكن أن يتولى مهمة استلام وجمع الأسلحة الثقيلة والصواريخ الباليستية على وجه التحديد. ومن المرجح أن يتم (التوافق) على هيكليتها وعضويتها بين أطراف الازمة بمساعدة المبعوث الدولي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد.

المصدر: وكالات

نادر همامي