العين الإماراتي يأمل بتكرار انجاز 2003 في دوري أبطال آسيا

الرياضة

العين الإماراتي يأمل بتكرار انجاز 2003 في دوري أبطال آسيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i7uj

يشد فريق العين الإماراتي الرحال إلى كوريا الجنوبية لمواجهة فريقها فريق جيونبك هيونداي موتورز، يوم السبت 19 نوفمبر/تشرين الثاني، في ذهاب الدور النهائي لدوري أبطال آسيا لكرة القدم.

ويمني الفريق الإماراتي النفس بالتتويج باللقب للمرة الثانية في تاريخه، بعد عام 2003، بعد إخفاقه الفوز به في عام 2005 عندما خسر أمام فريق الاتحاد السعودي (3-5) بنتيجة مجموع المباراتين، (1-1) ذهابا، و(2-4) إيابا.

ويعول نادي العين وجماهيره، كثيرا على نجم الكرة الإماراتية، عمر عبد الرحمن "عموري"، لقيادة النادي إلى تحقيق الحلم القاري الكبير.

ويعتبر عموري، أبرز المرشحين لنيل جائزة أفضل لاعب في دوري أبطال آسيا، هذا الموسم، بعد تألقه مع العين في البطولة، حيث اختير لجائزة "رجل المباراة" 8 مرات، من إجمالي 12 مباراة خاضها في البطولة الآسيوية.

وسيعزز الفوز باللقب القاري، فرصة كبيرة لعموري، للتتويج بلقب أفضل لاعب في آسيا، بعد دخوله في القائمة النهائية التي أعلن عنها اتحاد الكرة الآسيوي، لتبقى الجائزة إماراتية للعام الثاني على التوالي، بعد فوز أحمد خليل بها العام الماضي.

وتتضمن قائمة المرشحين إضافة إلى "عموري"، كلا من العراقي حمادي أحمد، والصيني وو لي، وسيتم الكشف عن اسم الفائز خلال حفل توزيع الجوائز في الأول من ديسمبر/كانون الأول المقبل، في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

يذكر أن العين حجز مقعده في النهائي على حساب منافسه الجيش القطري، وذلك بعد أن تغلب عليه بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد في مباراة الذهاب، ومن ثم تعادل معه (2-2) في لقاء الإياب الذي جمعهما، يوم الثلاثاء 18 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

بينما بلغ فريق جيونبك هيونداي موتورز، بطل عام 2006، النهائي على حساب مواطنه سيئول، بتفوقه عليه (5-3) بنتيجة مجموع مباراتي الذهاب والإياب، بعد أن كان قد فاز ذهابا بأربعة أهداف مقابل هدف واحد، قبل أن يخسر إيابا بهدف مقابل هدفين.

ثلاثة ملايين دولار بانتظار البطل

وسيحصل الفائز باللقب على جائزة مالية ضخمة، وذلك بعد أن أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، رفع قيمة الجائزة من مليون دولار إلى ثلاثة ملايين دولار، لتصبح البطولة ضمن أكبر الجوائز المالية في بطولات الأندية القارية على مستوى العالم.

كما تمت مضاعفة الجائزة المالية المخصصة لصاحب المركز الثاني لتصبح مليون ونصف المليون دولار، فيما يحصل الفريقان اللذان يودعا البطولة من الدور قبل النهائي على 200 ألف دولار، بعدما كانت قيمة هذه الجائزة 120 ألف دولار.

وعلى المستوى العالمي، تعتبر بطولة دوري أبطال أوروبا أعلى من قيمة الجوائز المالية، في حين تتساوى البطولة الآسيوية مع قيمة جوائز كأس الليبرتادورس لاتحاد دول أميركا الجنوبية (كونميبول).

وستقام مباراة الإياب في السادس والعشرين من الشهر الجاري أيضا، على ملعب هزاع بن زايد، في العين.

المصدر: وكالات

نايف الكوردي