بناء أول مزرعة تستخدم طاقة الأمواج في بريطانيا

العلوم والتكنولوجيا

بناء أول مزرعة تستخدم طاقة الأمواج في بريطانيا بناء أول مزرعة تستفيد من طاقة الأمواج في بريطانيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i71h

تخطط بريطانيا لإقامة أول مزرعة تستخدم الطاقة الموجية في كورنوال وستبدأ بتوليد الكهرباء بواسطة جهاز واحد في عام 2018.

وإذا ما أثبت الجهاز نجاحه، فمن المتوقع إنتاج 14 جهازا آخر في عام 2020، وسوف تكون هذه الأجهزة قادرة على توفير ما يكفي من الكهرباء لـ 6 آلاف منزل سنويا.

وقد مُنحت شركة Carnegie Wave Energy الأسترالية حوالي 11 مليون دولار من صندوق التنمية الإقليمية الأوروبي من أجل دعم المرحلة الأولى من هذا المشروع التجاري المنوي إقامته في Wave Hub في كورنوال.

ويُطلق على الجهاز اسم "Ceto 6" تيمنا بإلهة البحر في الأساطير اليونانية. ويختلف هذا الجهاز عن أجهزة الطاقة الموجية الأخرى لأنه يعمل تحت الماء، وهذا يعني أنه في مكان أكثر أمانا حيال العواصف الكبيرة وغير مرئي من الشاطئ.

وتُمثل منحة صندوق التنمية الإقليمية الأوروبي 65% من إجمالي تمويل المشروع الذي يبلغ نحو 18.5 مليون دولار لتصميم وبناء وتشغيل جهاز الموجات "Ceto 6".

وعندما يبدأ تشغيل الجهاز الجديد في عام 2018 سيمثل أول مزرعة للطاقة الموجية في البلاد. ويعمل الجهاز باستخدام عوامة غارقة في مياه البحر تتحرك بواسطة حركة الأمواج.

وتُنقل الطاقة إلى الشاطئ من خلال كابلات تحت الماء لتشغيل أجهزة تحلية مياه البحر، وكذلك إيصال الطاقة إلى الشبكة الكهربائية.

ويتم حاليا العمل على تصميم 3 وحدات "Ceto" في أستراليا.

وسيبدأ الجهاز بالعمل عام 2018 في بريطانيا لتوفير كهرباء تكفي لتغذية 400 منزل سنويا، ومع زيادة العدد إلى 14 جهازا بحلول عام 2020، ستكون هذه الأجهزة قادرة على تغذية 6 آلاف منزل سنويا.

وقال الدكتور مايكل أوتافيانو، الرئيس التنفيذي لـ Carnegie: "بريطانيا تقدم مزايا فريدة على صعيد تسويق جهاز Ceto".

وتشير التقديرات إلى أن بريطانيا تحوي 50% من موارد طاقة المد والجزر في أوروبا، وطاقة الأمواج يمكن أن تصبح بديلا صالحا لطاقة الرياح، وفقا للحكومة.

وكانت الحكومة تحاول دعم طاقة المد والجزر لسنوات، ولكن لم يكن لدى الشركات التمويل الكافي لهذا الأمر. على سبيل المثال، اضطرت شركة بيلاميس الاسكتلندية التي صممت أجهزة طاقة الأمواج، لاستدعاء المسؤولين لوجود مشاكل في التمويل في عام 2014.

المصدر: ديلي ميل

ديمة حنا

أفلام وثائقية