سفير سعودي لصحفي: سؤالك عن اليمن يشبه "الزوجة التي يضربها زوجها"

مجتمع

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i6fj

أثارت إجابة السفير السعودي بواشنطن، حول استخدام قنابل عنقودية في اليمن، جدلا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث رأى العديد فيها "سخرية من اليمنيين وإهانة للمرأة السعودية".

لكن الضجة التي رافقت الفيديو للأمير عبدالله بن فيصل بن تركي بن عبدالله آل سعود لا تحمل المعنى الحقيقي لكلمة السفير فهو رد على السؤال : "هل ستتخلى السعودية عن قصف اليمن بالقنابل العنقودية؟". ليرد مؤكداً أن هذا السؤال شبيه بسؤال: "هل ستتوقف عن ضرب زوجتك؟".

مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة التويتر تلقفت الفيديو على أنه تشبيه مباشر لليمن بالزوجة التي يضربها زوجها بينما أن السؤال يفترض اتهاما مسبقا، أيا تكن الإجابة عليه ستأتي مغايرة للحقيقة والواقع وانتشر الموضوع في التويتر بسرعة كالنار في الهشيم.

ومقطع الفيديو ومدته 12 ثانية، نشر الخميس 3 نوفمبر/تشرين الثاني على مواقع التواصل الاجتماعي، فٌهم منه تشبيه السفير السعودي التدخل العسكري السعودي في اليمن بـ"ضرب الزوج لزوجته"، وذلك ردا على سؤال لصحيفة "انترسبيت الأمريكية" حول: "هل ستتخلون عن قصف اليمن بالقنابل العنقودية؟"، ليرد السفير أن هذا السؤال شبيه بسؤال: "هل ستتخلى عن ضرب زوجتك؟".

وأثار هذا الفهم للرد موجة غضب واسعة حيث قام مغردون ونشطاء بوضع التصريح "في سياق النظرة الدونية لليمن". فيما رأى البعض الآخر أن ما قاله السفير لا يمثل السعودية ولا قيادتها التي تكن لليمنيين كل الود والاحترام. 

وتساءلت إحدى المغردات إن كانت إجابة السفير السعودي هي إهانة لليمن أم للزوجة السعودية التي يتحدث عن ضربها بصورة مضحكة، ليستغرب آخر من تفاخر السفير بضرب زوجته.

من جهة أخرى، اعتبر البعض أن ما قاله السفير مثل شائع في الولايات المتحدة الأمريكية، والمقصود منه أن "هذا ليس سؤالا بل إتهام"، داعين إلى تجنب الظن السيء لأنه آفه من شأنها تدمير العلاقات وهدم المحبة بين القلوب.

المصدر: وكالات

رُبى آغا

كيف ترى روسيا في عهد بوتين؟