الصين تفتح مخبأ سريا من زمن الحرب الباردة أمام الزوار

العلوم والتكنولوجيا

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i64u

كشفت الصين عن أكبر مخبأ عسكري سري مدفون في عمق جبال تشونغتشينغ في منطقة فولينغ كان مخصصا لتصنيع البلوتونيوم وتخزين متفجرات الحرب الباردة.

وافتتحت الصين في أكتوبر/تشرين الأول المخبأ لزيارة الجمهور، وهو عبارة عن محطة نووية عسكرية تحمل اسم "المحطة النووية العسكرية 816"، وهو يحتوي على أكبر كهف من صنع الإنسان يبلغ عُلوّه حوالي 80 مترا وعرضه 25 مترا، فضلا عن عدد كبير من الطرق والأنفاق الصناعية أيضا.

 وتم بناء المخبأ في عام 1966 عندما كانت الصين تعمل على زيادة صناعاتها الدفاعية الوطنية والبنية التحتية والتكنولوجيا، وقد صُمم المكان بطريقة يكون فيها قادرا على الصمود أمام آلاف الأطنان من المتفجرات والزلازل.

وشارك أكثر من 60 ألف جندي ممن شاركوا في بناء "المحطة النووية العسكرية 816" حيث لقي 100 منهم حتفهم في أثناء عملية البناء وفقا لتقرير صحيفة تلغراف.

وأنشئت المحطة لتصنيع " البلوتونيوم 239" الذي يستخدم في إنتاج القنابل الذرية، واستخدم المكان لإجراء تجارب نووية إلى أن تخلت الصين عن خطتها في عام 1984. لذلك يعد استكشاف المكان كمعلم سياحي جديد في الصين أمرا آمنا.

وقد رفعت السرية عن المحطة  في عام 2002، وفتحت أبوابها أمام المواطنين الصينيين في عام 2010، وأصبحت الآن متاحة للسياح بعد تجديدها في العام الماضي.

المصدر: RT

فادية سنداسني