نقل آخر المهاجرين من "أدغال" كاليه وسط حرائق كبيرة في المخيم

أخبار العالم

نقل آخر المهاجرين من مهاجر يمر أمام خيمة في "أدغال" كاليه اندلع بها حريق
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i5gi

أعلنت السلطات الفرنسية أن عملية إجلاء المهاجرين من مخيم كاليه، الذي بدأت فرنسا الاثنين الماضي تفكيكه، ستنتهي "بلا شك" مساء الأربعاء، 26 أكتوبر/تشرين الأول.

وقالت فابيين بوتشيو، عمدة إقليم با دي كاليه، في حديث لوكالة "فرانس برس": "بات في إمكاننا إغلاق المهجع الذي تجري فيه عملية توزيع المهاجرين في مراكز الإيواء مساء اليوم، ولم يبق أحد في المخيم، الجميع في أمان بعد نقل آخر المهاجرين، وبعد تسجيل جميع المهاجرين الواصلين إلى المهجع، سيتم وقف عمله".

وكانت بوتشو أعلنت، في وقت سابق، أن حوالي ألف مهاجر لا يزالون في المخيم، المعروف باسم "الأدغال"، بانتظار إجلائهم على متن حافلات إلى مراكز استقبال موزعة في فرنسا.

وشهد اليوم الثالث من إزالة المخيم اندلاع حرائق عديدة ترى الشرطة أنها نجمت عن عملية إحراق قام بها المهاجرون احتجاجا على نقلهم من المخيم.

وقالت السلطات المحلية إن فرق الإطفاء التي وصلت إلى مواقع الحرائق استمرت طوال صباح اليوم، الأربعاء، في إخمادها.

حريق في مخيم كاليه في ثالث أيام تفكيكه

وكانت وزارة الداخلية الفرنسية قد أعلنت، مساء الثلاثاء، أن عدد المهاجرين الذين تم إجلاؤهم من مخيم كاليه تجاوز 4 آلاف شخص.

وقد انطلقت إزالة المخيم، صباح الاثنين، بحضور حوالي 1200 رجل شرطة لمنع اندلاع أعمال شغب واعتقال المهاجرين الذين سيرفضون ترك بيوتهم المؤقتة في المخيم. وهو السيناريو الذي حذرت منه السلطات المحلية المقيمين في المخيم عبر بلاغات خطية تم نشرها بينهم.

ومن المخطط له أن تستمر عملية تفكيك المخيم حتى الخميس المقبل.

يذكر أن مخيم كاليه الواقع على شاطئ قناة المانش، كان، قبل إزالته، يشكل أكبر مركز لتجمّع المهاجرين غير الشرعيين الذين يسعون إلى الوصول لأراضي بريطانيا، حيث قدر عدد المهاجرين المقيمين فيه بـ 8 إلى 9 آلاف شخص أغلبهم من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وفي مطلع سبتمبر/أيلول الماضي، أعلن كازنوف عن تفكيك مخيم كاليه الملقب بـ"الأدغال"، وهو إجراء دعا إليه مرارا الأهالي المحليون.

وكان الجزء الجنوبي من المخيم قد تم تفكيكه، الربيع الماضي.

المصدر: وكالات

رفعت سليمان