الجبل الأسود نحو حكومة ائتلافية رغم فوز الحزب الحاكم

أخبار العالم

الجبل الأسود نحو حكومة ائتلافية رغم فوز الحزب الحاكمرئيس وزراء الجبل الأسود ميلو ديوكانوفيتش
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i4g0

أعلن رئيس وزراء الجبل الأسود ميلو ديوكانوفيتش فوز حزبه في الانتخابات وانضمام البلاد لحلف الناتو في غضون نصف عام، على الرغم من فشل حزبه في نيل الأغلبية الضرورية لتشكيل الحكومة.

وتشير النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية التي جرت يوم الأحد 16 أكتوبر/تشرين الأول إلى حصول حزب الاشتراكيين الديمقراطي (الحاكم) على 41.1% من الأصوات، أي 35 مقعدا من مقاعد البرلمان المتكون من 81 نائبا. ويعني ذلك أن الحزب الحاكم لن يتمكن من تشكيل الحكومة بوحده، بل سيضطر لتشكيل ائتلاف مع أحزاب سياسية أخرى.

وفي كلمة له بعد الإعلان عن نتائج الاقتراع، يوم الاثنين، تعهد ديوكانوفيتش باستكمال عملية التفاوض حول انضمام البلاد إلى الاتحاد الأوروبي، وبالانضمام إلى الناتو في غضون 6 أشهر، وهو أمر يثير نقاشا حادا في المجتمع.

وتابع رئيس الوزراء قائلا: "إننا تمكنا من حماية بلادنا والدفاع عن حقنا في تقرير مستقبلنا. وفور الإعلان عن النتائج الرسمية للتصويت، سنبدأ المفاوضات مع الشركاء حول تشكيل ائتلاف حاكم. وأعرب عن قناعته بأن الائتلاف المستقبلي سيتمتع بما لا يقل عن 42 مقعدا.

وكان مسؤولو الحزب الحاكم قد صوروا الانتخابات كأنها خيار بين الغرب وتحويل الجبل الأوسط إلى "مستعمرة روسية". وأعلنت السلطات قبل ساعات من انطلاق الانتخابات عن اعتقال 20 "مسلحا صربيا" وزعمت أن هؤلاء خططوا لاختطاف ديوكانوفيتش الذي يتمسك بزمام السلطة في البلاد منذ ربع قرب.

بدوره وصف حزب "الجبهة الديمقراطية" المعارض، إعلان الحكومة عن اعتقال "المسلحين"، بأنه خطوة دعائية، فيما استنكرت بلغراد تلك المزاعم.

هذا وتقول "الجبهة الديمقراطية" إنها تعتزم تشكيل ائتلاف خاص بها، من أجل منع وصول حزب الاشتراكيين الديمقراطي إلى السلطة مجددا.

وحسب النتائج النهائية غير الرسمية للانتخابات، حصلت "الجبهة الديمقراطية" على 20.6% من الأصوات، أي 18 مقعدا، وحزب "المفتاح" المعارض على 10.7% (9 مقاعد). كما تمكنت 6 أحزاب أخرى من تجاوز عتبة الـ 3% الضرورية لدخول البرلمان. ويبدو أن مواقف تلك الأحزاب الصغيرة ستحدد الواقع السياسي الجديد في الجبل الأسود بعد الانتخابات.

وكانت حكومة الجبل الأسود وحلف الناتو قد وقعا البروتوكول حول انضمام الجمهورية إلى الحلف يوم 9 مايو/أيار الماضي. ويتطلب استكمال عملية انضمام الجبل الأسود إلى الناتو، موافقة برلمانات كافة الدول الأعضاء في الحلف.

وفي داخل الجبل الأسود، خرجت مظاهرات حاشدة للاحتجاج ضد الانضمام للناتو، فيما دعت أحزاب المعارضة إلى إجراء استفتاء شعبي لتقرير المسألة بدلا من التصويت في البرلمان، كما كان يخطط الحزب الحاكم.

المصدر: وكالات

أوكسانا شفانديوك

فيسبوك 12مليون