RT تكتسب 10 ملايين مشترك وتتفوق على نظيراتها العربية

أخبار روسيا

RT تكتسب 10 ملايين مشترك وتتفوق على نظيراتها العربية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i44m

تفخر قناة RT الروسية الناطقة بالعربية ببلوغ عدد متابعيها على "فيسبوك" 10 ملايين مشترك، لتتفوق بذلك على "سكاي نيوز" و"CNN "و"BBC" وDeutsche Well و"فرانس 24"، و"الحرة".

قناة RT الفتية، والتي برزت كمنبر للرأي الرديف والموازي، حققت شهرة منقطعة النظير، واستطاعت جذب اهتمام جمهور أكبر بـ5 أضعاف من متابعي CNN وحفظت شارتها وروابطها على الأجهزة اللوحية للملايين، ودخلت نادي المنابر الإخبارية الـ3 الأولى في العالم العربي على الفيسبوك، بعد أن صار يعرف عنها تغطيتها للحدث بموضوعية وبأقصى درجات الحياد لتنقل المعلومة كما هي بلا تضليل أو تزييف.

مايا مناع، رئيسة تحرير قناة RT الناطقة بالعربية، وفي تعليق على انضمام المشترك رقم 10 ملايين مؤخرا إلى جمهور RT قالت: "جمهور قناة RT العربية قد وصل في غضون 3 سنوات على "فيسبوك" إلى 20 ضعف ما كان عليه، بفضل جهود فريقنا الذي ارتقى بأدائنا على موقع "فيسبوك" وبلغ به مستوى مرموقا غير مسبوق".

وأضافت: "المواد الحصرية والخاصة، ومصورات الإنفوغرافيك التوضيحية، والفيديوهات التي ننشرها، والبث المباشر ونشراتنا الموجزة على "فيسبوك"، أتاحت بالتوازي مع تعاظم الاهتمام بروسيا في الشرق الأوسط تطوّر قناتنا بوتيرة منقطعة النظير بين المنافسين على موقع التواصل الاجتماعي هذا".

نجاحات RT، لم تلحظها رئيسة تحرير القناة فحسب، بل كان لها صداها في الأوساط الرسمية الروسية، والغربية حيث أكدت ماريا زاخاروفا الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية أن RT بنشاطها ورواجها في العالم، قد أصبحت منافسا مباشرا للتلفزيون الغربي وصارت مصدرا مرادفا للرأي البديل.

وخلال مشاركتها في برنامج "حق الاطلاع" الذي بثته قناة "تي في سينتر" الروسية مؤخرا، قالت زاخاروفا: "لقد تحولت قناة RT بكادرها في الكثير من بلدان العالم إلى منافس مباشر للقنوات الغربية المشابهة. هذه القدرة التنافسية التي تبديها RT، اضطرت الآخرين إلى إعداد التقارير، وطرح المعلومات المضللة والقيام بما سوى ذلك من ممارسات. لا يمكن في وقتنا هذا اعتبار أن القنوات التلفزيونية نائية بالمطلق عن الدعاية والترويج. ما تقدمه RT، قفزة نوعية تجسدت في ظهور مصدر رديف للمعلومة البديلة في الفضاء الإعلامي الدولي".

وأضافت: "لا يسعني الجزم بأن RT موضوعية مئة في المئة، إلا أنها تمثل رأيا مغايرا يختلف عمّا تتبناه BBC وCNN و"فوكس".

الاستخبارات القومية الأمريكية من جهتها، وعلى خلفية تعاظم تأثير RT، أعدت مؤخرا بطلب من الكونغرس تقريرا خاصا عن نشاط قناة RT ووكالة "سبوتنيك" الروسيتين، أشارت فيه إلى ازدياد تأثيرهما في الرأي العام عموما، وفي قرار البرلمان الأوروبي.

وورد في التقرير الذي حصل موقع "ياهو نيوز" الإخباري على مقتطفات منه، وأشرف على إعداده جيمس كليبار رئيس وكالة الاستخبارات القومية الأمريكية، أن "قناة RT ووكالة "سبوتنيك" اللتين تمولهما روسيا، توجهان موادهما إلى مختلف شرائح النشطاء في المجتمع الأوروبي بمن فيهم حماة البيئة، والنشطاء المدنيون وممثلو الأقليات والمتطرفون اليمينيون واليساريون".

شركة Ipsos الدولية الناشطة في بحوث التسويق، تؤكد أن زهاء 10 ملايين متابع يشاهدون برامج RT أسبوعيا في 15 بلدا عربيا، كما تحتل RT موقع الصدارة بين منافساتها حسب مؤشر Talking About This الذي يعكس الجمهور الأكثر نشاطا بين المشاهدين، فيما يشير موقع Socialbakers لتحليل بيانات الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى تقدم RT على منافسيها في وتيرة تسجيل مشتركيها الجدد على موقع "فيسبوك".

المصدر: RT

صفوان أبو حلا

 

 

 

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة