الرؤساء قد يتأخرون ولكنهم لا يمرضون لماذا؟

أخبار روسيا

الرؤساء قد يتأخرون ولكنهم لا يمرضون لماذا؟بروتوكول كرملين رؤساء حديث
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i2zs

يعتبر فلاديمير شيفتشينكو الأب الحقيقي لخدمة البروتوكول في الكرملين وهو الذي يسير دائما قبل رئيس الدولة.

 هذا الشخص كان أول من وضع أسس البروتوكول الحديث بالكرملين في عهد ميخائيل غورباتشوف ودفع به إلى الكمال خلال حكم بوريس يلتسين وأصبح مستشارا لفلاديمير بوتين وديمتري مدفيديف.

وهو مؤلف الكتاب الفريد من نوعه " الحياة اليومية في الكرملين والخدمة مع الرؤساء" .

 يروي شيفتشينكو كيف يقوم رؤساء الدولة باختيار الهدايا ولماذا يتأخرون عن الموعد في بعض الأحيان ولماذا يحاولون إخفاء مرضهم.

وفي هذا السياق علق شيفتشينكو على نسيان رئيسة وزراء بريطانيا لقواعد البروتوكول المعتمدة دوليا والتي تنص على أن السيدة يجب أن تمد يدها أولا لمصافحة الرجل – السيدة تيريزا ماي نسيت مد يدها لمصافحة الرئيس فلاديمير بوتين خلال قمة مجموعة العشرين الاخيرة. وقال فلاديمير شيفتشينكو إنه تم تلافي هذه الهفوة وتبادل الزعيمان المصافحة. وشدد على أن الخطأ هنا يقع على الفريق المرافق لها.

وتطرق في حديثه إلى الحادث الذي وقع مع السيدة هيلاري كلينتون قبل فترة – كانت تعاني من وعكة صحية وكادت تقع وهي تنوي دخول السيارة. وقال ممثل الكرملين إنه كان من الأفضل لها أن تلغي كل الفعالية عندما مرضها من أن تظهر أمام الملأ وهي شاحبة الوجه وتسعل.

وأشار إلى أنه لا توجد في روسيا عادة التنويه بمرض رئيس الدولة لأن ذلك يؤدي على الفور إلى ظهور ردود فعل صاخبة من الذعر حتى الشماتة. وشدد على ضرورة تعويد الناس على مثل هذه المعلومات – هذا كله يرتبط بتصرفات الفريق العامل مع الرئيس. هذا الفريق يتحمل مسؤولية تأخر الرئيس عن المواعيد لأنه يضع جدول المقابلات. يجب على رئيس البروتوكول أن يتكلم منذ الصباح مع الرئيس وينسق جدول العمل معه. وكمثال أشار الى تأخر الرئيس بوتين عن لقاء الحبر الأعظم وذكر أن ذلك حصل بسبب وجود اختناق مروري حاد جدا في روما في ذلك اليوم وشدد على أن المذنب هو خدمة البروتوكول في هذه الحالة لأنه يجب الأخذ بالاعتبار كل الاحتمالات بما في ذلك الازدحام على الطريق.

ونوه فلاديمير شيفتشينكو بأن خدمة البروتوكول في الكرملين تدرس مع الخارجية الروسية  شخصية الضيوف الكبار وتختار على أساس ذلك الهدايا التي سيقدمها رئيس الدولة لهم. على سبيل المثال تم إهداء الرئيس المصري بندقية آلية من طراز كلاشينكوف وإهداء رئيس حكومة اليابان سيف ساموراي. عند زيارة الملكة اليزابيث الثانية لموسكو تم إهداؤها سماور روسيا – نسخة طبق الأصل عن سماور ليف تولوستوي. الهدايا قد تشمل الخيول الأصيلة أو الطيور الجارحة النادرة.

وقال ممثل الكرملين إن الهدايا التي يتلقاها الرئيس الروسي من الشخصيات الأجنبية تسلم الى مؤسسة" خزينة الدولة" حيث تحفظ في صالة للعرض. في الولايات المتحدة على سبيل المثال يمكن للرئيس أن يشتري لاحقا الهدية التي قدمت له.

المصدر: لينتا رو