قتلى وجرحى بقصف المسلحين أحياء حلب الشمالية

أخبار العالم العربي

قتلى وجرحى بقصف المسلحين أحياء حلب الشماليةوحدات الجيش السوري
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i2m3

أكدت مصادر إعلامية لـ RT الجمعة 30 سبتمبر/أيلول مقتل 16 مدنيا على الأقل وإصابة 60 آخرين بقصف المسلحين الأحياء السكنية شمالي مدينة حلب.

وقالت المصادر إن المسلحين قصفوا أحياء سليمان الحلبي والميدان والفيلات السكنية شمالي المدينة، فيما تدور اشتباكات عنيفة بين وحدات الجيش السوري والمسلحين وسط قصف جوي ومدفعي.

وقال مصدر عسكري لوكالة "سانا": "اشتبك وحدات من الجيش مع مجموعات إرهابية في منطقة سليمان الحلبي وتمكنت من استعادة عدد من كتل الأبنية من ضمنها نادي حلب وبناء الكهرباء والمرآب".

وأضاف المصدر: "الطيران الحربي نفذ طلعات جوية على خطوط إمداد وتحرك التنظيمات الإرهابية في الريف الشمالي أسفرت عن تدمير عدد من العربات المدرعة والآليات المزودة برشاشات وإيقاع قتلى بين صفوفهم في معارة الأرتيق وكفر حمرا وعندان".

وذكرت الوكالة أن وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة قضت على مجموعات مسلحة تسللت إلى نقاط في مخيم حندرات ووسعت نطاق سيطرتها باتجاه مشفى الكندي إلى الشرق من المخيم في ريف حلب الشمالي.

وفي ريف دمشق استهدف الجيش تحركات المسلحين في بلدة الهامة شمال غرب العاصمة دمشق، كما استهدفهم في غوطة دمشق الغربية وفي عربين وكفر بطنا في الغوطة الشرقية.

وفي حماة أحبط الجيش السوري هجوما لمسلحي "جبهة النصرة" على بلدة طيبة الاسم في ريف المحافظة الشمالي الشرقي.

وذكرت "سانا" أن غارات الطيران الحربي طالت محاور تحرك المجموعات المسلحة التابعة لـ "جيش الفتح" في قرى وبلدات عطشان وسكيك والشعثة والطليسية والكبارية وكوكب ووادي العذيب وصوران وشمال معان ومحيط كراح شمال مدينة حماة.

وأضافت أن الغارات أسفرت عن تدمير عدد من الدبابات وعشرات الآليات، إضافة إلى سقوط العديد من القتلى والمصابين غالبيتهم من تنظيم "جبهة النصرة".

من جهة أخرى استهدفت وحدة من الجيش السوري تحركات لمسلحي تنظيم "داعش" في قريتي برد والقصر في ريف السويداء.

وذكر مصدر عسكري أن وحدات من الجيش "وجهت ضربات مكثفة على تجمعات لإرهابيي "داعش" كانت تقوم بأعمال التحصين وحفر الخنادق" في القريتين.

المصدر: RT + سانا