لافروف مستاء من تصريحات الخارجية الأمريكية

أخبار العالم العربي

لافروف مستاء من تصريحات الخارجية الأمريكيةوزيرا الخارجية الروسي سيرغي لافروف والأمريكي جون كيري
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i2m0

أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في اتصال هاتفي مع نظيره الأمريكي جون كيري عن استيائه الشديد بشأن تصريحات الناطق باسم الخارجية الأمريكية حول محادثة هاتفية بينهما الأربعاء.

أفاد بذلك سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي مضيفا أن المكالمة الأخيرة المذكورة جرت الخميس 29 سبتمبر/أيلول.

وبحسب ريابكوف فإن الجانب الروسي أشار إلى أن : "المحاولات الوقحة لإلقاء المسؤولية عن استمرار النزاع في سوريا، والذي أججه الغرب، على بلدنا، والتلميحات حول مهاجمة المدن الروسية من قبل الإرهابيين، في حال تواصلت العمليات العسكرية ضد المتطرفين في سوريا، ليست فقط تجاوزا للأعراف الدبلوماسية وإنما تثير التساؤل حول دور واشنطن التحريضي".

كما ذكر ريابكوف أن الوزيرين جددا الحديث حول إمكانيات الدعم المشترك لتطبيع الوضع في حلب السورية، وقال الدبلوماسي الروسي "أن لافروف لفت الانتباه إلى الحقائق الصارخة المتمثلة بقيام المسلحين باحتجاز المدنيين كرهائن في الجزء الشرقي من المدينة وإعاقة وصول المساعدات الإنسانية على الرغم من النداءات التي وجهتها الأمم المتحدة".

وأكد الوزير الروسي بأن موسكو، معتمدة الحفاظ على الدولة السورية ووحدة أراضيها، لا تزال منفتحة على الحوار مع الولايات المتحدة بشأن جميع القضايا الرئيسة للتسوية في سوريا.

وأشار ريابكوف إلى أن مكالمة يوم الخميس استمرت لساعة ونصف الساعة، وهي المكالمة الـ 53 بين الوزيرين خلال العام الجاري.

وكان جون كيربي المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية قد لوح باحتمال تعرض مدن روسيا لهجمات إرهابية، وحذر موسكو بأنها ستخسر مزيدا من الأرواح والطائرات في سوريا.

واعتبر أنه في حال استمرار الحرب الأهلية في سوريا، سيستغل الإرهابيون فراغ السلطة لتوسيع عملياتهم وصولا إلى استهداف مصالح روسيا خارج سوريا، بما في ذلك ارتكاب هجمات في مدن روسية.

وحذر كيربي قائلا: "إننا ندرس خطوات قد نضطر للإقدام عليها للشروع في تعليق تعاوننا مع روسيا بشأن سوريا".

وأكد أن واشنطن لم تبدأ بهذه الخطوات بعد، لكنها أرسلت إشارة واضحة إلى موسكو، تقول إن "على الجانب الروسي اتخاذ خطوات مؤثرة في القريب العاجل من أجل وقف العنف واستئناف العملية السياسية".

وفي وقت سابق من اليوم الجمعة، أعربت ماريا زاخاروفا الناطقة باسم وزارة الخارجية، ردا على التصريحات الأخيرة لنظيرها الأمريكي جون كيربي، عن دهشتها من إعلانه عن المكالمة الهاتفية التي جرت يوم الخميس بين كيري ولافروف.

وأوضحت الدبلوماسية الروسية في تصريحات صحفية الجمعة 30 سبتمبر/أيلول: "طلب منا وزير الخارجية الأمريكي عدم الإعلان عن هذه المكالمة. وماذا حصل بعد ساعة؟ خرج السيد كيربي إلى الصحفيين وتحدث عن هذه المكالمة".

وأكدت زاخاروفا أن هذه المكالمة، مثل الأغلبية الساحقة من المكالمات الأخرى بين الوزيرين، جرت بمبادرة الجانب الأمريكي.

المصدر: نوفوستي