القادة العراقيون يبحثون معركة الموصل

أخبار العالم العربي

القادة العراقيون يبحثون معركة الموصلاجتماع العبادي والبارزاني في بغداد
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i2h1

بحث رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ورئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني معركة تحرير الموصل، غداة اجتماعه بالرئيس فؤاد معصوم ورئيس البرلمان سليم الجبوري في بغداد.

وذكر مكتب العبادي أن وفد الإقليم برئاسة بارزاني وصل الخميس، 29 سبتمبر/أيلول، إلى بغداد وعقد اجتماعا مع المسؤولين لمناقشة عدة ملفات، منها الموصل والنازحون. وأضاف المكتب أن "العبادي وبارزاني عقدا بعد ذلك اجتماعا آخر مغلقا".

وقال العبادي عقب الاجتماع: "معركة تحرير الموصل مهمة وحاسمة.. وبهمة المقاتلين من جيش وشرطة وحشد شعبي وعشائري وبيشمركة سنحقق الانتصار كما حققناه في الشرقاط والقيارة والفلوجة"، مجددا التأكيد على أن هذا العام سيكون عام تحرير كامل الأراضي العراقية.

وأضاف أن غاية هذه العمليات العسكرية "تحرير المواطن ولذلك فنحن وضعنا في خططنا أهمية تقليل الخسائر للمدنيين ولقواتنا"، مشيرا إلى أنه من الضروري أن لا يكون الهدف من المعركة هو النزاع على الأرض.

كما أكد العبادي حرصه على حل القضايا العالقة مع إقليم كردستان التي طال أمدها، مشددا على أن الثروات الطبيعية من النفط والغاز ملك لجميع العراقيين.

من جهته أعلن بارزاني عن وضع خطة "محكمة" لتحرير الموصل، مضيفا أن هناك تنسيقا جيدا بين قادة القوات المسلحة العراقية مع البيشمركة.

ووجه رئيس الإقليم الكردي إلى أهالي الموصل رسالة طمأنة "بأن مستقبلهم آمن وسيحررون من ظلم واستبداد الإرهابيين من تنظيم داعش".

وكان العبادي اجتمع مساء الأربعاء برئيس الجمهورية فؤاد معصوم ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري ورئيس مجلس القضاء الأعلى مدحت المحمود.

وقال مكتب رئيس الوزراء إنه "جرى بحث الاستعدادات لتحرير الموصل عسكريا وسياسيا وانسانيا" وإسناد المقاتلين في المعركة وتقليل خسائرهم والحفاظ على المدنيين واستقرارهم في المناطق المحررة وحل مشكلة النازحين بالسرعة الممكنة.

وأضاف "تم التأكيد على توحيد المواقف والكلمة ونبذ الخلافات بما يخدم البلد ومصالح المواطنين والابتعاد عن الأساليب التي تعتمد على التهديم والتسقيط مما يؤثر سلبا على تقديم الخدمات للمواطنين".

وكان العبادي أعلن في وقت سابق، أنه طلب من الرئيس الأمريكي باراك اوباما زيادة عدد المستشارين الأميركيين في إطار الاستعداد لمعركة تحرير الموصل.

ولا تزال مدينة الموصل، ثاني أكبر مدن البلاد، تقع تحت سيطرة تنظيم "داعش" وتجري الاستعدادات للبدء بعملية تحريرها بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن.

المصدر: وكالات