خلاف زوجي وضع خطة "إنزال الحلفاء" في خطر!

في ذكرى النصر في الحرب الوطنية العظمى

خلاف زوجي وضع خطة خلاف زوجي وضع خطة "إنزال الحلفاء" في خطر!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i2ei

كشفت وثائق سرية للمخابرات البريطانية،" أم آي 5" أن خطة إنزال الحلفاء في فرنسا أثناء الحرب العالمية الثانية، كادت تبوء بالفشل جراء خلاف زوجي في قلب العملية الحربية آنذاك.

وكان العميل خوان بويول غارسيا الاسباني الذي كان يعمل لحساب جهاز الأمن الاستخباراتي البريطاني " أم آي 5"، تحت اسم غاربو، قد تمكن من إقناع النازيين بأن الإنزال لن يكون في نورماندي، وإنما في الإقليم الفرنسي  با دو كاليه.

ولكن ملفات " أم آي 5" التي تم نقلها إلى الأرشيف الوطني البريطاني في كيو جنوب غرب لندن، بينت ان زوجة بويول، آراسيلي غونزاليس دي بويول، كانت تحن إلى الوطن لدرجة أنها هددت بفضح عمله بالذهاب إلى سفارة إسبانيا.

انزال الحلفاء في 6 يونيو 1944

وكان الزوجان يعيشان برفقة ولديهما في منزل آمن في منطقة هارو، شمال غربي لندن، لكن الزوجة لم تحتمل حياة زوجها الجاسوس المليئة بالأسرار وكانت تشعر بالوحدة والبؤس، فضلا عن كرهها للطقس الإنجليزي واشمئزازها من الأكل البريطاني زمن الحرب، فضلا عن خلافها مع زوجها بسبب غيابه المستمر عن البيت، في يوينو/ حزيران 1943.

وفي تلك الأثناء كان العميل غاربو يقوم بإرسال معلومات خاطئة للنازيين ما سمح له بإبعادهم عن مكان الإنزال الحقيقي، يوم 6 يونيو/ حزيران 1944.

العميل خوان بويول غارسيا
العميل خوان بويول غارسيا

ولكن فرض المخابرات البريطانية عددا من القيود على زوجته وأبنائها من أجل ألا يتعرف عليهم أحد في شوارع لندن، ضاعف من ضجر آراسيلي، وقد كشفت وثائق المخابرات الموجودة بالأرشيف الوطني عن تحقيق أجراه معها ضابط مكلف بقضية زوجها، تقول فيه: "لا أريد أن أعيش 5 دقائق إضافية مع زوجي"، وصرخت في وجه ضابط المخابرات، توماس هاريس: "حتى إن قتلوني سأذهب إلى السفارة الإسبانية".

وقد كشفت الوثائق السرية أيضا أن المخابرات كانت ترغب في توظيف العميل غاربو جاسوسا ضد الروس في الحرب الباردة، وأن المخابرات كانت تراقب المؤرخ والناشط من أجل السلام، إي بي تومسون، لمدة 20 عاما.

وكان على عاتق العميل غاربو تضليل النازيين، وإيهامهم بأنه عميل لهم، وتزويدهم بمعلومات خاطئة، وكذلك التحايل على زوجته لتحفظ الأسرار.

ومن أجل الحفاظ على سير المهمة قام الضابط المسؤول عن قضية العميل غاربو بإقناع آراسيلي بأن زوجها اعتقل بسبب تهديداتها، واضطر الضابط إلى أخذها معصوبة العينين لزيارته في معتقل، وهناك أقنعها بضرورة أن تساعد زوجها في عمله المتخفي، وأخبرها المستشار القانوني للمخابرات، إدوارد كاسن، أن زوجها سيفرج عنه، وسيسمح له بمواصلة مهمته، وأنه في حال " سمع باسمها مرة أخرى، سيأمر بسجنها".

آراسيلي غونزاليس دي بويول
آراسيلي غونزاليس دي بويول

ولم يتم الكشف عن ان غاربو كان عميلا مزدوجا أثناء الحرب وقد تم منحه عدة أوسمة منها وسام الصليب الحديدي من الدرجة الثانية، وبمساعدة جهاز الأمن الاستخباراتي البريطاني " أم آي 5" تمكن من السفر إلى أنغولا حيث تم تزوير شهادة وفاته بالملاريا هناك، ثم استقر في فنزويلا وكان يدير مكتبة هناك، ولم يدم زواجه الأول كثيرا ومع ذلك تزوج مرة أخرى وكان له من زواجه الثاني 3 أطفال آخرين، وتوفي خوان بويول غارسيا في عام 1988.

المصدر: "بي بي سي"

دروس اللغة الروسية