"أوبك" تتوقع زيادة إنتاج روسيا النفطي

مال وأعمال

"أوبك" تتوقع زيادة إنتاج روسيا النفطي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i0mu

عدلت منظمة البلدان المصدرة للنفط "أوبك" توقعاتها بشأن زيادة إنتاج النفط في روسيا، في العام 2016، بأكثر من 20 ألف برميل يوميا.

وتوقعت "أوبك" في تقرير لها، الاثنين 12 سبتمبر/أيلول، أن يرتفع إنتاج روسيا بنسبة 0.14 مليون برميل يوميا، ليصل إلى 10.99 برميل يوميا خلال العام الجاري، بينما حافظت توقعاتها لعام 2017 على مستوى عند 10.94 برميل يوميا.

وأعلنت "أوبك"، عن تحسن طفيف بشأن توقعات الطلب العالمي على النفط للعام 2017، بنسبة 10 آلاف برميل يوميا، واستمرار توقعها بتسجيل رقم قياسي يصل إلى 95.42 مليون برميل يوميا.

ووفقا لـ"أوبك"، فقد انخفض إنتاج النفط في روسيا، في شهر أغسطس/آب الماضي، بنسبة 140 ألف برميل يوميا ما يصل إلى أدنى مستوى، 10.33 برميل يوميا، خلال 13 شهرا، ويرجع ذلك أساسا إلى أعمال الصيانة في حقل "سخالين- 1".

وبخصوص الإنتاج في الولايات المتحدة، قالت "أوبك" في تقريرها لشهر سبتمبر/أيلول، "في الوقت نفسه، من المتوقع أن يصل إنتاج النفط في الولايات المتحدة، في العام 2016 إلى 13.63 برميل يوميا و 13.46 برميل يوميا في العام المقبل" . وارتفع إنتاج النفط، في البلاد في نهاية النصف الأول من العام 2016، على أساس سنوي بنسبة 0.21 مليون برميل يوميا، إلى نحو 11.4 مليون برميل يوميا. ومع ذلك، تتوقع "أوبك" خفض الإنتاج في النصف الثاني بمقدار 90 ألف برميل يوميا مقارنة مع الإنتاج منذ يناير/ كانون الثاني وحتى يونيو/ حزيران لعام 2016، ونمو بواقع 90 ألف برميل سنويا.

وقالت المنظمة في تقريرها أن يزداد إنتاج النفط في الدول التي خارجها: "من المتوقع، خلال النصف الثاني من العام، أن يكون إنتاج النفط في الدول (خارج أوبك)، أعلى مما كان عليه في النصف الأول من هذا العام، بفضل إنتاج النفط الرملي، الذي تم تعليقه بسبب حرائق الغابات في كندا، فضلا عن استمرار نمو الإنتاج داخل بعض منصات الحفر في الولايات المتحدة الأمريكية، وبعد نهاية الصيانة الموسمية وإطلاق المشاريع الجديدة".

ووفقا للتقرير، بات من المتوقع أن تنخفض إمدادات النفط من دول خارج "أوبك"، بنسبة 0.61 مليون برميل يوميا، لتصل إلى 56.32 مليون برميل (التوقعات تحسنت بمقدار 0.19 مليون برميل اعتمادا على تقرير أغسطس/آب الماضي).

وتحسنت التوقعات أيضا بسبب تقديرات تقول بخفض الولايات المتحدة الأمريكية، لإنتاج النفط الصخري، وبسبب البيانات الأكثر قوة التي أدلت بها النرويج، فضلا عن نية افتتاح حقل "كاشاغان" في كازاخستان، خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

المصدر: وكالات

 

 

توتير RTarabic