الأزمة السورية ومكافحة الإرهاب محور المباحثات الروسية البحرينية في موسكو

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i003

بحث المسؤولون الروس والبحرنيون الثلاثاء 6 سبتمبر/ أيلول ملفات دولية وإقليمية شائكة، لا سيما الأزمة السورية ومكافحة الإرهاب، علاوة على العلاقات الثنائية بين البلدين.

وعلى أعلى المستويات بدأت المباحثات بين الجانبين، حيث ناقش الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، مسائل التعاون الثنائي وآخر التطورات الإقليمية والدولية.

ووصف بوتين زيارة الملك حمد إلى موسكو بأنها في الوقت المناسب جدا في ظل الأوضاع الموجودة في الشرق الأوسط، قائلا: "بطبيعة الحال، فإنه من المهم جدا الحديث عن تصوركم لما يحدث في العالم، وقد أتيحت لي الفرصة في الصين لإجراء محادثات مع بعض زملائكم في المنطقة عن نفس القضايا، وفي هذا الصدد، زيارتكم، يا صاحب الجلالة، تأتي في الوقت المناسب جدا".

مؤتمر صحفي لوزير الخارجية البحريني في موسكو

وزير خارجية البحرين: الدور الروسي - الأمريكي الأهم في أمن سوريا والمنطقة

وفي وقت لاحق من الثلاثاء، قال وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة خلال مؤتمر صحفي، إن البحرين تقدر الدور الروسي في الحفاظ على استقرار الوضع في سوريا وإحلال السلام هناك.

وأكد الوزير البحريني أن بلاده تدعم أي مبادرة لحل الأزمة السورية بالطرق السلمية بما يحفظ وحدة البلاد، مشيرا إلى أن المنامة تدعم التوافق الروسي الأمريكي في حل الأزمة السورية.

وأشار آل خليفة إلى أن هناك بعض الدول الإقليمية التي تلعب دورا سلبيا في الأزمة السورية، قائلا: "إن على إيران تغيير سياستها تجاه دول الخليج وعدم التدخل في شؤونها وإلا فإن هذه دول ستدافع عن نفسها".

وأكد آل خليفة أن الدور الروسي الأمريكي هو الأهم للتوصل إلى الأمن في سوريا والمنطقة.

وقال آل خليفة إن الجانب البحريني ناقش مع الجانب الروسي الحرب على الإرهاب والعلاقات الثنائية بين البلدين بالإضافة إلى الحوار الاستراتيجي القائم بين روسيا ودول الخليج وسبل تطويره.

وأضاف آل خليفة: "نثمن التزام روسيا بالحفاظ على أمن واستقرار الخليج.. نثمن التوافق الروسي السعودي بخصوص أسعار النفط الذي حصل على هامش قمة العشرين".

يذكر أن الوفد البحريني زار المنتدى العسكري الدولي "الجيش-2016" الذي يقام في مقاطعة موسكو.

وكان بوتين عبر للملك البحريني، عن أمله في أن يكون آل خليفة قد تمكن خلال زيارته إلى المنتدى، من الاطلاع على قدرات المجمع الصناعي العسكري الروسي وما يمكن أن تعرضه روسيا.

من جانبه قال آل خليفة: "كنا سعداء لزيارة المنتدى الذي قدم نماذج حديثة ذات جودة عالية من الأسلحة.. وزير الدفاع (الروسي سيرغي شويغو) ونائب رئيس الوزراء (الروسي ديمتري روغوزين) قدما لنا استقبالا حارا (خلال زيارة المنتدى العسكري)، ونحن نود التعرف أكثر على منتجاتكم العسكرية الحديثة"

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية