موسكو: عزل روسيف شأن برازيلي داخلي

أخبار العالم

موسكو: عزل روسيف شأن برازيلي داخليإزالة صورة لـ ديلما روسيف من أحد المكاتب في القصر الرئاسي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hzf7

أكدت وزارة الخارجية الروسية أن قرار مجلس الشيوخ البرازيلي عزل الرئيسة ديلما روسيف يعد شأنا داخليا، مشددة في الوقت نفسه على ضرورة تجنب اندلاع مواجهة سياسية عنيفة في البلاد.

وجاء في بيان أصدرته الخارجية الروسية يوم الخميس 1 سبتمبر/أيلول: "إننا نؤكد على ثبوت موقفنا الذي أعلنا عنه سابقا. تعد الأحداث في البرازيل شأنا داخليا لهذه البلاد. ومن المهم أن تجري كافة العمليات بمراعاة صارمة للأطر الدستورية وأحكام القانون الوطني. ومن المهم ألا يؤدي تطور الأحداث إلى تعميق انقسام المجتمع والمواجهة السياسية العنيفة".

وأكدت الوزارة أن موسكو مهتمة بأن تكون البرازيل دولة مستقرة وديمقراطية تتطور بديناميكية جيدة وتلعب دورا مهما على الساحة الدولية.

واستطردت قائلة: "تعد البرازيل بالنسبة لنا شريكا مهما في مجال السياسة الخارجية والمجال التجاري الاقتصادي. إننا نتعاون بنشاط في إطار الأمم المتحدة وفي مجموعتي "بريكس" والعشرين، بما في ذلك في سياق التحضير لقمتي المجموعتين المذكورتين في هانجو الصينية. كما تحمل علاقاتنا في المجالات التكنولوجية والإنسانية والثقافية طابعا بناء".

وأشادت الوزارة بمساهمة روسيف والرئيس السابق لولا دا سيلفا في تطوير التعاون الروسي البرازيلي. وذكرت بأن ميشال تامر نائب الرئيس البرازيلي الذي سيتولى مهام روسيف بعد عزلها، قد عمل بنشاط في منصب الرئيس المشترك للجنة الروسية البرازيلية العليا للتعاون. وأضافت الخارجية الروسية أن موسكو تنطلق من أن أوساطا سياسية واسعة في البرازيل تؤيد تعزيز العلاقات مع روسيا بصورة مستدامة، مؤكدة أن الجانب الروسي بدوره سيعمل بمثابرة على تعزيز التعاون والشراكة بين روسيا والبرازيل.

يذكر أن مجلس الشيوخ البرازيلي قرر الأربعاء 31 أغسطس/آب عزل رئيسة البلاد ديلما روسيف بعد تصويته بأغلبية الثلثين، وذلك على خلفية أزمة سياسية عميقة مستمرة منذ أشهر. وصوت 61 عضوا لصالح قرار العزل فيما ساندها 21 عضوا فقط.

وفي أعقاب هذه التطورات، ألقت ديلما روسيف كلمة في العاصمة البرازيلية ساو باولو دعت فيها أنصارها إلى النضال ضد قرار العزل.

المصدر: وزارة الخارجية الروسية