الغابون..إعادة انتخاب بونغو رئيسا والمعارضة تحتج

أخبار العالم

الغابون..إعادة انتخاب بونغو رئيسا والمعارضة تحتج
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hzdf

شهدت ليبرفيل عاصمة الغابون، الأربعاء 31 أغسطس/آب، أعمال شغب بعد إعلان نتائج غير نهائية أكدت فوز الرئيس علي بونغو بولاية جديدة أمام المعارض جان بينغ الذي اتهم السلطة بالتزوير.

وأضرم متظاهرون النار في مقر البرلمان، وتصاعدت سحب الدخان السوداء ليلا فوق المقر، كما أفاد عدد من شهود العيان.

ووقعت مواجهات بين قوات الأمن ومتظاهرين كانوا يهتفون "علي يجب أن يرحل" وذلك بعيد إعلان وزير الداخلية باكوم موبيليه-بوبيا، النتائج الرسمية غير النهائية للاقتراع الذي نظم السبت في هدوء.

واستخدمت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية لصد المتظاهرين الذين كانوا يحاولون الوصول إلى مقر اللجنة الانتخابية.

ومنع الجيش وشرطة مكافحة الشغب والدرك حركة المرور على الطريق السريع، في إحدى المناطق الرئيسية في العاصمة، مستخدمين مدافع رش المياه ومدرعات خفيفة.

ورغم القنابل المسيلة للدموع، حاول المئات النزول إلى الطريق السريع، وحرق بعضهم الإطارات، وهتفوا "الانتخابات سرقت" و"جان بينغ رئيسا".

كما اندلعت اضطرابات أيضا في بور جانتي، العاصمة الاقتصادية للبلاد التي شهدت أعمال عنف عند انتخاب علي بونغو للمرة الأولى عام 2009.

من جهته، أشاد بونغو في خطاب ألقاه بعد الإعلان بنتائج الانتخابات ووصفها بأنها "مثالية" مشيرا إلى إجرائها في "سلام وشفافية". وقال:"أريد أن أعود إلى فوزنا المهم. هذه الانتخابات مثالية" مشيدا بـ"الشعب الغابوني الذي صوت بسلام وشفافية".

وحسب نتائج رسمية، أعيد انتخاب بونغو لولاية ثانية من 7 سنوات بنسبة 49.80% من الأصوات متقدما على منافسه المعارض جان بينغ (48.23 %)، وهو من رموز نظام الرئيس السابق عمر بونغو والد الرئيس الحالي الذي حكم هذا البلد النفطي الصغير في وسط إفريقيا لمدة 41 عاما حتى وفاته في 2009.

ووسط تنافس شديد في هذا الاقتراع الذي يرفض بينغ (73 عاما) نتيجته وسبق أن أعلن فوزه فيه، تقدم بونغو (57 عاما) على منافسه بـ 5594 صوتا من إجمالي 627805 ناخبين مسجلين.

وبلغت نسبة المشاركة في التصويت 59.46 بالمئة مع 356890 صوتا. وحصل بونغو على 177722 صوتا منها وبينغ على 172128 صوتا.

قتيلان وعدة جرحى بهجوم على مقر المعارض جان بينغ

في غضون ذلك، قتل شخصان وأصيب آخرون بجروح في هجوم شنته قوات الأمن الغابونية الخميس على مقر المعارض جان بينغ في العاصمة ليبرفيل.

وقال بينغ: "هناك قتيلان وعدة جرحى بحسب مصدر أكيد"، في حصيلة أولية للهجوم الذي شنته القوات الغابونية بعد ساعات على أعمال العنف التي هزت العاصمة إثر إعلان فوز الرئيس المنتهية ولايته علي بونغو اونديمبا في الانتخابات.

من جهته أوضح زكاري ميبوتو رئيس حزب الاتحاد الوطني المعارض الذي كان موجودا في المقر العام، أن "كل المبنى كان محاطا" بالحرس الجمهوري.

وأضاف: "أرادوا دخول المبنى، وألقوا قنابل الغاز المسيل للدموع، وأطلقوا النار (…). هذا عنف شديد. سيحصل حمام دم إذا أطلقوا النار في الظلام: "إذ أن التيار الكهربائي مقطوع".

المصدر: أ ف ب

مباشر.. رائدا فضاء أمريكيان من محطة الفضاء الدولية في مهمة خارج المحطة