"غازبروم" وتركيا تتفقان على استئناف "السيل التركي"

مال وأعمال

"غازبروم" وتركيا تتفقان على استئناف "السيل التركي"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hzaf

اتفقت شركة "غازبروم" الروسية مع وزارة الطاقة التركية على إتمام الحصول على كافة التراخيص اللازمة لمشروع "السيل التركي" في أسرع وقت.

وجاء في بيان صدر عن الشركة عقب اجتماع بين رئيس الشركة، أليكسي ميلر، ووزير الطاقة التركي، بيرات البيرق، الأربعاء 31 أغسطس/آب: "تم التوصل خلال اللقاء إلى اتفاقات حول إتمام الحصول على كافة التراخيص اللازمة لبدء تنفيذ مشروع (السيل التركي) في أقرب وقت... المباحثات التجارية حول شروط تصدير الغاز الروسي إلى تركيا، ستستمر".

وبحث الجانبان، أيضا، قضايا التعاون الإقليمي في مجال الطاقة، وأسعار الغاز الروسي المورد لتركيا.

وفي وقت سابق من الأربعاء، كشفت وزارة الطاقة التركية أن وفدا من الوزارة اجتمع مع وفد عملاق الغاز الروسي "غازبروم" برئاسة ميلر، في إسطنبول، لبحث مشروع خط أنابيب الغاز "السيل التركي"، ومسألة التحكيم في سعر الغاز الروسي لتركيا.

من جانبه، كشف ألكسندر مدفيديف، نائب رئيس مجلس إدارة شركة "غازبروم"، أن وفدا من الشركة برئاسة  رئيسها أليكسي ميللر يناقش في تركيا، الأربعاء 31 أغسطس، استئناف مشروع "السيل التركي" لنقل الغاز.

وأكد سيرغي كوبريانوف، الممثل الرسمي لشركة "غازبروم"، لوكالة"نوفوستي" الروسية، أن الشركة تعتزم مناقشة مجموعة واسعة من القضايا الخاصة بالغاز مع الجانب التركي.

وصرحت الدائرة الصحفية التابعة لوزارة الطاقة الروسية، للوكالة، أن ممثلي الوزارة لن يشاركوا في الاجتماع الذي سيجمع قادة شركة "غازبروم" مع نظرائهم الأتراك.

مشروع خط أنابيب "السيل التركي" لنقل الغاز الروسي

وتمت مناقشة استئناف مشروع إنشاء خط أنابيب نقل الغاز الروسي "السيل التركي"، يوم 9 أغسطس/آب الجاري، خلال لقاء جمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب إردوغان، بعد تجميد المشروع بسبب الخلافات حول أسعار الغاز الروسي والانتخابات البرلمانية المبكرة في تركيا في العام الماضي، كما تم تقليص طاقته التمريرية من 63 مليار متر مكعب من الغاز سنويا إلى 31.5 مليار. إضافة إلى توتر العلاقات بين موسكو وأنقرة على خلفية إسقاط الأخيرة قاذفة روسية فوق سوريا أثناء تأديتها مهمة ضد الإرهاب.

وفي وقت سابق، أعلن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، أنه تم تكليف فريق عمل لإعداد اتفاق حكومي دولي بشأن مشروع "السيل التركي"، من الممكن توقيعه في أكتوبر/تشرين الأول المقبل. وهو حول إنشاء خطي أنابيب تحت البحر الاسود لنقل الغاز الروسي، الأول  لتوريد الغاز مباشرة للمستهلكين الأتراك، والثاني لمستهلكي الغاز الروسي من دول جنوب شرق أوروبا. مؤكدا أن روسيا مستعدة للبدء بتنفيذ إنشاء الخطين بعد حصولها على ضمانات من الاتحاد الأوروبي والمفوضية الأوروبية.

من جانبه، أكد يوري أوشاكوف، مساعد الرئيس الروسي، الثلاثاء 30 أغسطس/آب، أن الرئيسين بوتين وإردوغان سيناقشان مشروع "السيل التركي" في قمة مجموعة العشرين "G20" المزمع عقدها بين 4-5 سبتمبر/أيلول المقبل بمدينة هانغتشو الصينية.

المصدر: وكالات

توتير RTarabic