قطار هايبرلوب فائق السرعة قريبا في دبي

العلوم والتكنولوجيا

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hya3

قد يكون السفر بين الأصقاع بكبسولات هوائية ذات سرع فائقة تصل إلى 1200 كلم في ساعة واحدة حلما أو شكلا من أشكال الخيال العلمي، ولكن قطار هايبرلوب سيصبح واقعا عما قريب في دبي.

وهذا المفهوم التكنولوجي الجديد في حركة النقل يصل الآن إلى المزيد من المدن يوما بعد يوم، لتنضم دبي إلى القائمة من خلال استضافتها مسابقة عالمية تبحث عن تصاميم جديدة لنظام النقل الجماعي القادر على نقل الركاب بسرعة خارقة تفوق سرعة الطائرات.

ويعتبر إيلون موسك (مالك شركة تسلا وسبيس إكس) صاحب فكرة هايبر لوب الذي أراد لهذه التقنية أن تكون خالية من براءات الاختراع في محاولة منه لتشجيع التعاون العلمي الدولي حول المفاهيم والابتكارات المستقبلية.

وسيكون أنبوب هايبر لوب معلقا في الهواء بعيدا عن الأرض لحمايته من عوامل الطقس والزلازل.

وتهدف الخطة إلى بناء هايبرلوب إماراتي بين دبي والفجيرة، ليستغرق السفر بين المدينتين أقل من 10 دقائق لمسافة 105 كلم.

وتخطط مدينة دبي لاستضافة المسابقة الدولية "Build Live Earth" في شهر سبتمبر/أيلول المقبل، حيث سيتم عرض تصاميم لنظام خط الأنابيب الذي ينقل الركاب والبضائع في كبسولات، وفقا لحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة.

وستشمل المنافسة التي ستقام يوم 26 سبتمبر/أيلول التعاون العلمي الدولي من أجل تقديم أحدث التقنيات المدخلة في تصاميم هايبرلوب، كما سينضم إليها أكثر من 100 مشارك من المؤسسات العلمية الدولية ومختلف مجالات الهندسة، وفي المرحلة الأخيرة ستقوم 6 فرق بشرح مشاريعها أمام لجنة تقييم.

وقال محمد القرقاوي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي المستقبل :"تستضيف دبي هذا الحدث العالمي كجزء من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم دبي ونائب رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء، من أجل جعل دولة الإمارات منصة عالمية لاستقبال العقول المبتكرة وتجسيد التعاون لإيجاد حلول مستقبلية للقضايا التي تهم البشرية".

وأضاف قائلا :"سيؤدي هذا في نهاية المطاف إلى نمو اقتصادي عالمي واسع، ونحن نسعى لمواكبة التطورات المتسارعة من خلال التركيز على التطبيقات الذكية في الخدمات والابتكار في جميع المجالات".

وأعرب القرقاوي عن أمله في تطوير حلول النقل في المستقبل من أجل إحداث تغييرات في تعامل البشر مع مهامهم اليومية وفي آلية العمل والسفر، لا سيما أن العالم يشهد حاليا ثورة تقنية تشمل الطباعة الثلاثية الأبعاد والسيارات الذاتية القيادة والروبوتات.

ووفقا للخبراء، تساوي تكلفة بناء كبسولات هايبر لوب 10% فقط من تكلفة بناء القطارات التقليدية الفائقة السرعة.

يذكر أنه تم الكشف في وقت سابق من هذا العام عن قطار مبتكر يتميز بتقنيات جديدة طُوِّر من قبل شركة "تقنيات هايبر لوب للنقل" (HTT)، مثل نوافذ الواقع الافتراضي، كما يمكن أن يصبح هذا القطار متاحا خلال العام المقبل.

هذا وتعاونت الشركة المذكورة مع شركة "دويتشه بان" التي تدير أكبر شبكة للسكك الحديدية في أوروبا، من أجل تصنيع قطار أكثر كفاءة وبتقنيات رقمية حديثة.

ويهدف نظام النقل المستقبلي HTT إلى نقل الركاب بين لوس أنجلوس وسان فرانسيسكو خلال 34 دقيقة فقط.


المصدر: ديلي ميل