أطباء بلا حدود: ارتفاع حصيلة قصف مشفى شمال اليمن إلى 14 قتيلا

أخبار العالم العربي

أطباء بلا حدود: ارتفاع حصيلة قصف مشفى شمال اليمن إلى 14 قتيلاآثار غارة استهدف مشفى لمنظمة أطباء بلا حدود، 15 أغسطس/آب 2016
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hxrf

أعلنت منظمة أطباء بلا حدود، الثلاثاء 16 أغسطس/آب، أن حصيلة ضحايا القصف الجوي الذي تعرض له مستشفى في محافظة حجة شمال اليمن، ارتفعت إلى 14 قتيلا.

وأوضح المتحدث باسم المنظمة، لوكاس نيف، أن ثلاثة من المصابين الذين تم نقلهم إلى المستشفى بعد الضربة الجوية، توفوا، الليلة الماضية، متأثرين بجروحهم، ما رفع عدد الوفيات في حجة من 11 إلى 14.

وذكر أن من بين القتلى عاملان في أطباء بلا حدود، وأن 24 مصابا لا يزالون يخضعون للعلاج في مستشفيات مختلفة.

التحالف العربي يبدأ التحقيق في غارة على مشفى شمال اليمن

أعلن التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية عن بدء التحقيق في غارة استهدفت مشفى لمنظمة أطباء بلا حدود بمحافظة حجة شمال اليمن، الاثنين 15 أغسطس/آب، أدت إلى مقتل 20 شخصا.

ونقلت وكالة فرانس برس، الثلاثاء 16 أغسطس/آب، أن مجموعة من الخبراء المختصين بالتحقيق في الحوادث (JIAT) قد بدأت بالتحقيق المستقل في هذه الغارة، وأنها تنوي أن تحصل على معلومات إضافية من منظمة أطباء بلا حدود في هذا الشأن.

وكانت منظمة أطباء بلا حدود أعلنت في وقت سابق عن مقتل 11 شخصا نتيجة غارة جوية استهدفت مشفى لها شمال اليمن.

من جهتها أفادت وكالة شينخوا الصينية أن التحالف العربي هو الذي شن تلك الغارة.

وكانت منظمة أطباء بلا حدود أفادت أيضا ، يوم 13 أغسطس/آب، بأن 10 أطفال على الأقل قتلوا في محافظة صعدة شمال اليمن جراء ضربة جوية من التحالف العربي على مدرسة.

من جهته نفى التحالف العربي استهداف المدرسة، موضحا أن طائراته قصفت مركزا للتدريب هناك.

يشار إلى أن النزاع المسلح بين الحوثيين من "جماعة أنصار الله" والقوات الحكومية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي يستمر منذ عام 2014. وبدأ التحالف العربي، في نهاية مارس/آذار 2015، بعملية جوية عسكرية ضد الحوثيين لصالح القوات الموالية للرئيس هادي.  

المصدر: وكالات