جسر من شواهد القبور يصيب سكان قرية روسية بالهلع

متفرقات

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hxdf

عثرت السلطات المحلية في قرية بوسط روسيا على وسيلة غريبة لترميم جسر قديم باستخدام شواهد قبور من المقبرة المحلية.

وكان الجسر الخشبي القديم في حالة يرثى لها منذ فترة طويلة وبحاجة إلى إصلاح، لذا عمدت السلطات في منطقة ليميت قرب نيجني نوفغورد، إلى الاستعانة بوسائل بسيطة ومحدودة جدا من أجل اتمام مشروع ترميم الجسر.

هذا وقد عثر الأهالي على شواهد لقبور معدنية قديمة بالقرب من المقبرة المحلية، حيث قرر المقاولون بتوجيه من السلطات المحلية الاستفادة منها في إعادة بناء الجسر، ويذكر أن شواهد القبور هذه ما زالت تحمل أسماء وتواريخ ميلاد المتوفين.

وقال رئيس إدارة منطقة ليميت في مقابلة مع برنامج الأخبار المحلية Kstati، :"إن الجسر القديم كان يتهالك فقررنا ترميمه باستخدام وسائل جديدة، ويقول بعض الناس أن الأمر يعد كفرا ولكن الموضوع ليس كذلك، الجسر ليس مقبرة وعلينا أن نستفيد من هذه الشواهد باعتبارها قابلة لإعادة الاستخدام".

أثارت هذه الخطوة جدلا كبيرا بين سكان المنطقة، واعتبر البعض أن المشي على هذا الجسر يمكن أن يدنس أرواح الموتى، حيث قالوا :"البناؤون لا يهتمون للأمر وسيعاقبهم الرب على ذلك".

يذكر أن مكتب المدعي العام المحلي باشر التحقيق في هذه المسألة، بعد أن أصيب الأهالي بصدمة كبيرة تجاه هذا الحدث ناشرين صورا مصحوبة برسائل غاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقد قررت السلطات بعد الغضب الشعبي في القرية إزالة شواهد القبور واستبدالها بألواح خشبية، وفقا لما أفاده تقرير Life News.

المصدر: RT