أطفال سوريا يلعبون "بوكيمون غو" بين أنقاض حلب

العالم الرقمي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hx6w

دمرت الحرب جميع أشكال الحياة في مدينة حلب السورية على مدى 5 أعوام متتالية، ولكن عددا من الأطفال يستغلون لحظات الصمت القصيرة بين المعارك لالتقاط شخصيات اللعبة الشهيرة "بوكيمون غو".

وفي ظل وجود صعوبات في تحميل اللعبة بسبب ضعف الاتصال بالإنترنت في المدينة التي مزقتها الحرب، يحاول الأطفال (ممن لديهم هواتف ذكية) الهرب من الواقع الأليم إلى خارج المباني من أجل البحث عن شخصيات اللعبة الافتراضية.

وتُعرف لعبة بوكيمون غو بأنها تعمل على أساس تحديد موقع اللاعب للبحث بشكل عشوائي عن شخصيات البوكيمون في العالم الحقيقي، ومع استمرار انتشار اللعبة بشكل واسع في جميع أنحاء العالم، قرر نشطاء على فيسبوك نشر صور التقطت لأطفال في مناطق سورية عدة وهم يرفعون لافتات تستخدم هذه الشخصيات الافتراضية لنقل معاناة الإنسان السوري.

وقام الفنان السوري خالد عقيل بنشر صور صحافية معدلة تظهر فيها شخصيات اللعبة ضمن حي دمره الحرب في حلب، حيث قدم هذه الصور لوكالة "فرانس برس" من أجل تسليط الضوء على الواقع القاسي الذي يعيشه الأطفال كل يوم بين أطلال هذه المدينة الجريحة.

وأضاف عقيل قائلا :"المشروع بعنوان (بوكيمون غو في سوريا) يهدف إلى لفت انتباه الناس حول العالم إلى سوريا وتسليط الضوء على ما يحدث في مدينة حلب".

جدير بالذكر، أن هذه الصور التقطت في موقع قريب من مدينتي حماة وإدلب لأطفال يحملون لافتات طُبعت عليها إحدى شخصيات البوكيمون مع رسالة موجهة "تعالوا أنقذوني".

المصدر: RT