أرمينيا.. أزمة الرهائن في يريفان في مأزق

أخبار العالم

أرمينيا.. أزمة الرهائن في يريفان في مأزقالشرطة الأرمينية عززت الطوق حول مبنى الشرطة التي استولى عليه مسلحو " المجلس التأسيسي" في يريفان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/huq7

دخلت عملية احتجاز أربعة عناصر من الشرطة رهائن لدى مجموعة معارضة مسلحة في مبنى للشرطة في العاصمة الأرمينية يريفان يومها الثالث في 19 يوليو/تموز الجاري.

وقال مساعد قائد شرطة يريفان، هونا بوغوسيان، لوكالة "فرانس برس": "إن المفاوضات مع محتجزي الرهائن جارية. نفعل ما بوسعنا لتسوية الوضع من دون إراقة دماء".

ويطوق الأمن الأرميني المبنى مع الامتناع عن اقتحام المبني.

ويطالب محتجزو الرهائن بالإفراج عن زعيم مجموعة "المجلس التأسيسي" المعارضة، جرير سيفيليان، الذي اعتقل في يونيو/حزيران الماضي لحيازته أسلحة والمتهم بالسعي لاحتلال مبان حكومية ومراكز اتصالات في يريفان.

فبعد الإفراج عن أربعة شرطيين، لا تزال مجموعة المسلحين المؤلفة من نحو 25 شخصا والتي أطلقت على نفسها تسمية "المجلس التأسيسي" تحتجز أربعة رهائن بينهم ضابطان، هما نائب قائد الشرطة الوطنية، فردان إيغيازاريان، ومساعد قائد شرطة يريفان، فاليري أوسيبيان.

ونزل نحو 1500 من المحتجين إلى شوارع عاصمة أرمينيا، الاثنين، مطالبين باستقالة رئيس الدولة وعدم استخدام القوة في تعامل السلطات مع أزمة الرهائن.

وخلال اليومين الماضيين، أوقفت الشرطة واستجوبت نحو 300 شخص للاشتباه في أنهم على صلة بمحتجزي الرهائن.

وسبق أن أوقف المعارض جيراير سيفيليان في 2006 وسجن لمدة 18 شهرا لتوجيه نداءات للجمهور لـ "الإطاحة بالحكومة بالقوة". واعتقل كذلك لفترة وجيزة في 2015 لمحاولة انقلابية فاشلة ثم أفرج عنه.

المصدر: وكالات