فرنسا تمدد حالة الطوارئ لـ6 أشهر أخرى

أخبار العالم

فرنسا تمدد حالة الطوارئ لـ6 أشهر أخرىفرنسا تحيي ذكرى ضحايا الهجوم في نيس
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/huq3

أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، الأربعاء 20 يوليو/تموز، قراره بتمديد حالة الطوارئ في بلاده لستة أشهر أخرى.

وقال هولاند في كلمة خلال زيارته لأحد مراكز تدريب الشرطة "قررت تمديد حالة الطوارئ في فرنسا لستة أشهر بعد موافقة البرلمان".

وكشف الرئيس الفرنسي أن "قوات الأمن منذ العام 2013 أحبطت بالفعل 16 هجوما في سرية تامة واعتقلنا على إثرهم 170 مشتبه بهم".

وأضاف هولاند في كلامه عن هجوم نيس الأخير أن "نصف ضحايا الهجوم هم من الأجانب، و15 من المصابين لا يزالون بين الحياة والموت".

وأكد هولاند: "سنرد بشكل حاسم لحماية الفرنسيين من الإرهاب وللحفاظ على قيمنا الفرنسية".

وكانت الجمعية الوطنية الفرنسية قد صوتت الثلاثاء 19 يوليو/تموز، بأغلبية الأصوات، لصالح تمديد حالة الطوارئ في البلاد لستة أشهر أخرى، حسبما أفادت "فرانس برس".

ونظرت الحكومة الفرنسية في جلسة ترأسها فرانسوا هولاند، في مشروع قانون يقضي بتمديد حالة الطوارئ حتى نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، إلا أن وزير العدل الفرنسي، جان جاك أورفوا، بيّن أن الوثيقة مرشحة لتعديلات.

وأعلن حزب اليمين الجمهوري تأييده لتمديد نظام حالة الطوارئ لنصف سنة، معتبرا أن من الضروري إضافة قوانين أكثر فعالية لمكافحة الإرهاب. ومما يقترح الحزب، الاعتقال "الوقائي" لأشخاص يشتبه بأنهم يحملون آراء إسلامية متشددة وكذلك أولئك الذين أمضوا عقوباتهم بتهمة الضلوع في قضايا إرهابية.

جدير بالذكر أن حالة الطوارئ في فرنسا تم إعلانها بعد أعمال إرهابية في باريس في نوفمبر/تشرين الثاني من العام 2015. وكان من المفترض أولا إعلان حالة الطوارئ لعدة أشهر، ولكن المواعيد تم تمديدها مرارا. وفي هذه المرة يعود سبب تمديد حالة الطوارئ إلى العمل الإرهابي الذي وقع بنيس، في 14 يوليو/تموز، وبلغ عدد ضحاياه 84 شخصا.

باريس: ستشهد فرنسا اعتداءات أخرى

أكد رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس أن على بلاده أن تتوقع "اعتداءات أخرى" و"مقتل أبرياء آخرين"، وذلك في كلمة ألقاها مساء الثلاثاء 19 يوليو/تموز، أمام النواب.

ونقلت "فرانس برس" عن فالس قوله: "رغم صعوبة قول هذه الكلمات، فمن واجبي أن أفعل ذلك. سيكون هناك اعتداءات أخرى، وسيقتل أبرياء آخرون. علينا، ألا نعتاد على الأمر أبدا، ولكن أن نتعايش مع هذا التهديد. التعايش معه ومواجهته".

وفي سلسلة تغريداته على موقع "تويتر" بشأن تمديد حالة الطوارئ في فرنسا لست أشهر أخرى، قال فالس: "علينا أن نكون متوحدين وأقوياء لمواجهة خطر من مستوى عال".

وأضاف: "إنها حرب ضد الكراهية.. وأعد للفرنسيين بأننا سنتغلب عليها".

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون