أنقرة تصف مباحثاتها مع موسكو بالمثمرة

مال وأعمال

أنقرة تصف مباحثاتها مع موسكو بالمثمرة وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hub0

وصف وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، المباحثات التي انعقت بين المسؤولين الروس والأتراك في موسكو، الخميس 14 يوليو/تموز، بـ "أنها كانت مفيدة جدا ومثمرة".

وفي مؤتمر صحفي عقده وزير الخارجية التركي في العاصمة الأذربيجانية باكو، الجمعة 15 يوليو/تموز، قال: "بعد تطبيع العلاقات نناقش عودة السياحة والتجارة إلى ما كانت عليه".

وبحث وفد تركي ضم ممثلين عن وزارة الداخلية، ووزارة الثقافة والسياحة، ووزارة النقل، وزارة الخارجية، يوم الخميس، مع الجانب الروسي قضايا التعاون في مجال السياحة. كما ناقش الجانبان مسألة استئناف الرحلات غير المنتظمة (تشارتر) بين البلدين.

ومن جهة أخرى، قال رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، الجمعة، إن من المهم بالنسبة لروسيا وتركيا استئناف العمل في تنفيذ مشروع الغاز "السيل التركي"، وبناء محطة "أك كويو" الكهرذرية، مؤكدا على ضرورة استعادة الحركة السياحية بين البلدين.

ولفت يلدريم إلى أن مشروع "أك كويو"، يعد أولوية بالنسبة لتركيا، مضيفا أن "العمليات الاقتصادية بين روسيا وتركيا تم تعليقها لفترة معينة، ولكن حان الوقت لاستعادتها بشكل كامل".

ويذكر أن مشروع نقل الغاز الروسي إلى تركيا عبر قاع البحر الأسود "السيل التركي"، ومنها إلى أوروبا يعد أحد المشاريع الاستراتيجية بين البلدين، إلى جانب مشروع "أك كويو"، الهادف لبناء 4 مفاعلات نووية قدرة كل منها 1200 ميغاواط، وستبلغ قيمة مشروع "أك كويو" نحو 20 مليون دولار.

وبعد تطبيع العلاقات بين موسكو وأنقرة، يعمل الجانبان على العودة بالعلاقات الاقتصادية والتجارية بينهما إلى المستويات التي كانت قبل اندلاع الأزمة.

وفي هذ الإطار، يعقد المسؤولون من البلدين سلسلة اجتماعات، منها اجتماع سيعقد بين وزيري الاقتصاد الروسي أليكسي أوليوكاييف، والتركي نهاد زيبكجي، في روسيا في 27 يوليو/تموز الجاري.

كما يجري العمل على عقد لقاء بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان، قبل قمة العشرين، المزمع عقدها في الصين في ديسمبر/كانون الأول القادم.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قد صادق في وقت سابق على مرسوم يوعز للحكومة باتخاذ جميع التدابير اللازمة لإلغاء الحظر المفروض على رحلات الطيران غير المنتظمة "تشارتر" من وإلى تركيا.

على إثر ذلك، أعلنت وزارة النقل الروسية أنها باشرت بتنفيذ التعليمات حول استئناف رحلات "التشارتر" إلى تركيا، مشترطة تعهد الجانب التركي باتخاذ تدابير فعالة لضمان سلامة وأمن السياح الروس المسافرين إلى تركيا لقضاء عطلتهم.

ويشار هنا إلى أن الرئيس بوتين أمر، نهاية الشهر الماضي، بتطبيع العلاقات مع تركيا بعد تلقيه رسالة من نظيره التركي رجب طيب أردوغان يعتذر فيها عن إسقاط سلاح الجو التركي للقاذفة "سو-24" الروسية في سماء سوريا يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ومقتل قائدها، أثناء تأديته لمهمة ضد الإرهاب. وتلا ذلك اتصال هاتفي بين بوتين وأردوغان، هو الأول منذ نشوب الأزمة بين موسكو وأنقرة.

المصدر: وكالات روسية

توتير RTarabic