"ملكات سوريا" في بريطانيا لأول مرة

الثقافة والفن

"ملكات سوريا"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/htca

شهدت العاصمة البريطانية الاثنين 4 يوليو/تموز عرضا مسرحيا سوريا يحمل اسم "ملكات سوريا"، وهو يعد أول إنتاج عربي "مترجم" يعرض على الجمهور البريطاني قصص لاجئات سوريات.

ويجمع العمل المسرحي المقتبس من مسرحية نساء طروادة، 13 لاجئة سورية مزجن تجاربهن في النزاع السوري ونسجن منها خيوط قصة المسرحية.

وكان العرض الأول لـ "ملكات سوريا" في العاصمة الأردنية عمان عام 2013، وتم تحويل قصة العرض إلى فيلم وثائقي فازت من خلاله المخرجة ياسمين فدا بجائزة أفضل وثائقي في مهرجان أبو ظبي السينمائي في عام 2014.

"ملكات سوريا"

ويشارك بالعرض الذي قدم في العاصمة البريطانية عشرة من طاقم العمل بالمسرحية الأصلية بالأردن من بينهن "ريم" التي تظهر على المسرح برفقة والدتها، والتي أشارت إلى أن " ليس بيننا ممثلات ولم تحلم أي منا بأن تكون ممثلة – لذلك كان غريبا علينا عمل ذلك"، وتابعت قائلة "ربما لا يتحدث جميعنا الإنجليزية، ولكن يمكن فهمنا من خلال لغة المسرح الدولية. فالناس بحاجة لفهم أننا ناس مثلهم كانت لدينا بيوت وعائلات وشوارع وأحياء وجامعات وفقدنا كل ذلك بسبب الحرب".

وتأمل ريم في أن تساعد المسرحية في مكافحة سوء الفهم بأن الناس الذين يعيشون في المخيمات "ليسوا متعلمين أو عاملين."

الرؤية البريطانية للمسرحية من إخراج زو لافرتي، التي ركزت في أعمالها السابقة على النزاعات وعدم توازن القوى السياسية وانتهاكات حقوق الإنسان.

"ملكات سوريا"

ومن المقرر أن تجوب المسرحية بعد عرض لندن كلا من أوكسفورد وبرايتون وليفربول وليدز وأدنبرة ودورهام لتنتهي الجولة في مسرح نيو لندن في الويست إند بالعاصمة البريطانية في 24 يوليو/ تموز الجاري.

المصدر: "بي بي سي"

أفلام وثائقية