12 قتيلا بهجوم انتحاري غرب بنغازي

أخبار العالم العربي

12 قتيلا بهجوم انتحاري غرب بنغازيالقوات الليبية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/htbt

أسفر هجوم انتحاري نفذه تنظيم "داعش" واستهدف تجمعا للجيش الليبي غرب بنغازي عن سقوط 12 قتيلا و 35 جريحا.

وقال المتحدث باسم الكتيبة "302" محمد العزومي، الخميس 7 يوليو/تموز، إن سيارة مفخخة يقودها انتحاري استهدفت مساء الأربعاء مقر إدارة الكتيبة "210 مشاة" التابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية بحي كافور غرب بوابة القوارشة.

وأضاف العزومي، أن التفجير تسبب بمقتل آمر الكتيبة "210 مشاة" إدريس البرعصي وآمر سرية "شهداء سلوق" حمد سالم الفارسي، فيما أصيب آمر القطاع الرابع في المحور الغربي علي القطعاني.

وأوضح المصدر أن الانتحاري استغل انشغال وحدات الجيش الليبي التي غادرت مواقعها لمساندة الكتيبة "309 طبرق" بمحور الساحل ودخل من مزارع منطقة القوارشة ليستهدف الجيش.

هذا ونفى العزومي، الأخبار المتداولة عبر مواقع التواصل الأجتماعي حول مقتل القائد الميداني محمد ذاوود القابسي في الهجوم الانتحاري.

من جهة أخرى أكد رئيس فرع جهاز حرس السواحل البحرية (القاطع الاوسط - مصراتة)، العقيد رضا عيسى أن حرس السواحل يحاصر ميناء سرت البحري التجاري لمنع قيادات وعناصر تنظيم "داعش" من الهروب عبر الميناء.

وقال عيسى الأربعاء "أن حرس السواحل يواصل محاصرة ميناء سرت ويراقب الشاطئ البحري من محطة الخليج البخارية لإنتاج الطاقة بالقبيبة غرب سرت وحتى الشاطئ البحري لمدينة بن جواد عبر زوارق بحرية استطلاعية وزوارق بحرية مسلحة".

وأضاف عيسى "أن حرس السواحل يقوم بين الحين والآخر بتوجيه ضربات من خلال الزوارق البحرية المسلحة لأهداف تحركات وتجمعات عناصر داعش داخل سرت وخلفت أعدادا من القتلى بصفوفهم".

على الصعيد السياسي أعلن مصدر بلجنة الحوار السياسي أن اللجنة ستعقد اجتماعا في تونس يومي 16 و17 من الشهر الحالي   لمناقشة مسار العملية السياسية، في ظل تعثر تطبيق الاتفاق السياسي.

وكان المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر قال في تغريده له الثلاثاء أن لجنة الحوار السياسي ستجتمع بعد عيد الفطر، "لمناقشة الخطوات القادمة، بناء على الاتفاق السياسي"، دون أن يحدد جدول الأعمال المقترح للاجتماع.

يذكر أن آخر اجتماع للجنة الحوار السياسي عقد في 28 أبريل/ نيسان الماضي.

المصدر: "بوابة الوسط"