الرئيس التشيكي يدعو لإجراء استفتاء على بقاء بلاده داخل الاتحاد الأوروبي والناتو

أخبار العالم

الرئيس التشيكي يدعو لإجراء استفتاء على بقاء بلاده داخل الاتحاد الأوروبي والناتوالرئيس التشيكي ميلوش زيمان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hsoz

دعا الرئيس التشيكي ميلوش زيمان، الجمعة 1 يوليو/تموز، إلى إجراء استفتاء شعبي على عضوية بلاده داخل كل من الاتحاد الأوروبي وحلف الناتو.

وأوضح زيمان أنه مع إعطاء مواطني بلاده حقا في الإدلاء برأيهم إزاء هذ الموضوع، مع أنه شخصيا كان سيصوت لصالح بقاء التشيك عضوا في المنظمتين. وقال: "أنا أختلف في الرأي مع أنصار خروج (التشيك) من الاتحاد الأوروبي. لكنني سأفعل ما في وسعي لتنظيم استفتاء لهم لتمكينهم من الإدلاء برأيهم. والأمر كذلك بالنسبة للخروج من الناتو".

يذكر أن الرئيس التشيكي لا يملك الصلاحيات اللازمة لتنظيم استفتاء، لكن ميلوش زيمان يعد رجلا سياسيا ذا نفوذ كبير.

وفي استفتاء 23 يونيو/حزيران الماضي، صوت نحو 52 في المئة من البريطانيين لصالح خروج المملكة من الاتحاد الأوروبي، حدث دعا بعده بعض السياسيين الأوروبيين إلى إجراء استفتاءات مماثلة في دولهم.

من جانبها أكدت الحكومة التشيكية أنها لا تخطط لإجراء أي استفتاء حول عضوية البلاد في كل من الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي.

وجاء في بيان صدر عن مكتب رئاسة الحكومة أن العضوية في كلتا الهيئتين تعد أولوية لسياسة جمهورية التشيك الخارجية ومصلحتها الوطنية"، كما أنها تمثل "ضمانا لاستقرارها وأمنها". وتابع البيان قائلا إن الحكومة "لا تخطط لاتخاذ خطوات من شأنها وضع عضويتنا ونهجنا السياسي الخارجي البعيد المدى موضع الشك"، ولن تنظر في إمكانية إجراء استفتاء.

الخارجية الإسبانية: فكرة زيمان "سيئة جدا"

من جهته، قال القائم بأعمال وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل غارثيا- مارغايو، الجمعة، إنه يعتقد أن جمهورية التشيك يجب ألا تجري استفتاء بشأن استمرار العضوية في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي كما اقترح رئيسها.

وقال ردا على سؤال عن رأيه في دعوة الرئيس التشيكي للاستفتاء حيال البقاء في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي "إنها فكرة سيئة جدا".

ويكافح الاتحاد الاوروبي لاحتواء العواقب السياسية والاقتصادية لقرار بريطانيا الخروج من الاتحاد الأوروبي عقب استفتاء أجرته الأسبوع الماضي.

المصدر: وكالات