موقعة "الحصانين الأسودين"!

الرياضة

موقعة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hslq

يحتضن ملعب "ليل متروبول" في مدينة ليل الفرنسية، الأحد 1 يونيو/تموز 2016، مواجهة على صفيح ساخن بين منتخبي بلجيكا وويلز، وذلك ضمن الدور ربع النهائي للعرس الأوروبي الكروي الكبير.

وجرت العادة في العقود الأخيرة اعتبار منتخب بلجيكا "الحصان الأسود" في أي مسابقة يشارك فيها، ولكن الأمور اختلفت وبات اليوم ينظر إلى الشياطين الحمر وهو اللقب الذي يشتهر به المنتخب البلجيكي، كأحد المرشحين للمنافسة على المراكز المتقدمة، نظرا لضمه نخبة من النجوم "جيل ذهبي" مثل صانع الألعاب ادين هازارد، والحارس العملاق تيبو كورتوا، والجناح كيفن دي بروين ومروان فلايني والمهاجم روميلو لوكاكو وغيرهم.

واستعاد منتخب بلجيكا توازنه بعد هزيمته أمام إيطاليا في الجولة الأولى من دور المجموعات، وصعق إيرلندا بثلاثية، ومن ثم أطاح بالسويد، ومن ثم حقق أكبر نتيجة حتى الآن في البطولة بفوزه على نظيره الهنغاري برباعية نظيفة في دور الستة عشر.

وقال كريس كولمان مدرب ويلز "بلجيكا تملك مجموعة من اللاعبين يشرف وجودهم أي منتخب وطني".

وتابع "لكن في أربع سنوات لعبنا ضدها أربع مرات فزنا في واحدة وتعادلنا في مناسبتين لذا لا يوجد ما نقلق منه."

ومن جهته أشاد مارك فيلموتس، مدرب بلجيكا، بقدرات منافسه، قائلا: "ويلز تملك فريقا قويا وليس فقط بوجود غاريث بيل لكن هناك مجموعة جيدة من اللاعبين أيضا".

وأضاف "اللعب أمام ويلز صعب. لديها مجموعة متماسكة للغاية ومهاجم رائع (بيل)".

 

منتخب ويلز "شبح" بلجيكا

مهمة بلجيكا لن تكون سهلة البتة أمام منتخب ويلز، المشارك لأول مرة في نهائيات القارة العجوز وفي أول بطولة كبرى منذ خسارته أمام البرازيل في دور الثمانية لكأس العالم 1958، وعليها الحذر الشديد منه فهو منتخب لا يستهان به، وأصبح هو الذي يلعب دور "الحصان الأسود" بدلا من الشياطين الحمر.

فلم يأت من فراغ الإنجاز التاريخي الذي حققه المنتخب الويلزي، أولا- بتأهله لأول مرة إلى نهائيات بطولة القارة العجوز، وثانيا - بصدارته قائمة مجموعته التي ضمت انجلترا وسلوفاكيا وروسيا، وثالثا – تأهله إلى دور الثمانية الكبار بعد فوزه على نظيره الإيرلندي الشمالي.

وكان منتخب ويلز قد هزم نظيره البلجيكي بالذات بهدف نظيف إيابا في كارديف وذلك ضمن التصفيات المؤهلة إلى نهائيات "يورو 2016"، بعد أن كان قد فرض عليه التعادل السلبي في عقر داره في مباراة الذهاب في بروكسل، ولم يخسر إلا في لقاء واحد أمام البوسنة والهرسك في تلك التصفيات من أصل 10 مباريات.

ويضم منتخب ويلز نخبة من اللاعبين الكبار، في مقدمتهم النفاثة غاريث بيل جناح ريال مدريد الإسباني، وآرون رامزي لاعب خط وسط أرسنال الإنجليزي، وجو آلين لاعب ليفربول الإنجليزي وغيرهم من اللاعبين.

وقال غاريث بيل في تصريحات نقلتها صحيفة "دايلي ميل" البريطانية "نحن كالشبح بالنسبة لبلجيكا، لقد واجهناهم في أكثر من مناسبة ولم يستطيعوا الفوز علينا، ندرك أن الأمر الآن مختلف عن التصفيات ولكننا سنبذل قصارى جهدنا للعبور إلى نصف النهائي، إنها أهم مباراة لويلز في القرن الحديث".

واختتم النفاثة الويلزية حديثه، قائلا: " نريد الاستمرار في التقدم بتلك البطولة لأبعد مدى ممكن، نريد ركوب تلك الموجة والاستمرار للنهاية ، إننا نعيش الحلم المذهل لويلز ولابد من الوصول لأقصاه، سنحاول اقصاء بلجيكا لنصنع التاريخ في نصف النهائي".

وسيكون الفائز من مباراة ويلز وبلجيكا على موعد في الدور قبل النهائي مع الفائز من مواجهة البرتغال وبولندا.

 

المصدر: "RT + وكالات"

 

دوري أبطال اوروبا