رونالدو وليفاندوفسكي وجها لوجه في "يورو 2016"

الرياضة

رونالدو وليفاندوفسكي وجها لوجه في
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hsh3

يلتقي منتخبا بولندا والبرتغال في مباراة على صفيح ساخن يوم الخميس 30 يونيو/حزيران، في افتتاح منافسات الدور ربع النهائي لنهائيات بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم 2016، في فرنسا.

وتتجه الانظار إلى نجمي المنتخبين، البرتغالي كريستيانو رونالدو، هداف ريال مدريد الإسباني، والبولندي روبرت ليفاندوفسكي، هداف فريق بايرن ميونيخ الألماني. وربما يصبح منافسا اليوم كل مع منتخبه، زميلين غدا في فريق ريال مدريد، الذي يهتم بخدمات ليفاندوفسكي.

ولم يرتق النجمان إلى قمة مستواهما حتى الآن في هذه البطولة، بالرغم من أن كريستيانو رونالدو قاد منتخب بلاده، الذي يقدم أداء ضعيفا حتى الآن، إلى بلوع دور الستة عشر بعد أن قطع صيامه في الوقت المناسب عقب مباراتين في البطولة وأحرز هدفين رائعين في مرمى المخضرم غابور كيرالي (40 عاما) حارس هنغاريا متصدرة المجموعة، في مباراة الجولة الثالثة الأخيرة من دور المجموعات.

ومن ثم ساهم الدون رونالدو "صاروخ ماديرا" في اجتياز عقبة منتخب كرواتيا القوي، الذي كان من المرشحين لنيل اللقب، فقد سدد كريستيانو كرة ارتدت من الحارس، وتابعها زميله كواريجما في الشباك مسجلا هدف الفوز الوحيد.

ودخل النجم البرتغالي تاريخ البطولة القارية من أوسع أبوابه، حيث أصبح أول لاعب يسجل في أربع نهائيات مختلفة، ويفصله هدف واحد لمعادلة الرقم القياسي المسجل باسم الفرنسي ميشال بلاتيني الهداف التاريخي للبطولة القارية برصيد 9 أهداف (أحرزها في نسخة واحدة).

ويملك كريستيانو رونالدو أيضا الرقم القياسي لعدد المباريات في النهائيات الأوروبية، حيث خاض 18 مباراة حتى الآن، متقدما على الحارس الهولندي ادوين فان در سار والفرنسي ليليان تورام.

بينما لا يزال روبرت ليفاندوفسكي، هداف الدوري الألماني لكرة القدم "بوندسليغا"، صامتا وصائما عن الأهداف، وينتظر عشاقه وجماهيره البولندية قطع صيامه، الأمر الذي لا يتمناه عشاق رونالدو والبرتغال.

وقدم منتخب بولندا أداء جيدا في دور المجموعات، فقد بدأ مشواره في البطولة بالفوز على إيرلندا الشمالية بهدف وحيد، ومن ثم تعادل سلبا مع نظيره الألماني، أحد أبرز المرشحين لنيل اللقب، قبل أن يتغلب على جاره الأوكراني بهدف وحيد، ويحتل مركز الوصافة في المجموعة الثالثة برصيد 7 نقاط بفارق الأهداف عن المانشافت الألماني.

ولكن بولندا عانت الأمرين في دور الستة عشر وتخطت بصعوبة كبيرة منتخب سويسرا، بركلات "الحظ" الترجيحية، بعد أن انتهى الوقت الأصلي بهدف لكل منهما، والإضافي من دون أهداف.

ولم يسبق لبولندا الوصول إلى دور الثمانية الكبار، ولا مواجهة البرتغال.

وسيكون الفائز من هذه المباراة على موعد في دور الأربعة الكبار مع الفائز من المباراة التي تجمع بين منتخبي بلجيكا وويلز يوم الجمعة المقبل.

 

المصدر: RT