إدانات دولية لتفجيرات مطار "أتاتورك" الانتحارية

أخبار العالم

إدانات دولية لتفجيرات مطار أقارب أحد ضحايا الهجمات
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hsfm

دان العديد من دول العالم والمنظمات الدولية الهجمات الانتحارية التي استهدفت مطار "أتاتورك" الدولي في مدينة إسطنبول مساء الثلاثاء 28 يونيو/حزيران.

ودان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون "الهجوم الإرهابي"، داعيا إلى تعزيز التعاون الدولي لمكافحة الأعمال المماثلة.

وأعرب رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك "عن خالص التعازي لأسر وأحباء ضحايا الاعتداء الإرهابي في مطار أتاتورك الدولي بإسطنبول".

وقال توسك في مؤتمر صحفي عقب اجتماع للمجلس الأوروبي في بروكسل مساء الثلاثاء: "في مثل هذه الأوقات يجب علينا جميعا أن نتحد".

وعبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن كلمات التعازي للشعب التركي في ضحايا تفجيرات مطار أتاتورك الدولي في إسطنبول.

وقال بوتين خلال لقاء عقده في موسكو الأربعاء 29 يونيو/حزيران: "إننا نعبر عن أسفنا وتعاطفنا مع ضحايا العمل الإرهابي الذي وقع في تركيا أمس".

بدورها دانت الولايات المتحدة الأمريكية الهجمات "الفظيعة" في مطار أتاتورك الدولي، مؤكدة على دعمها لتركيا، وفق بيان صادر عن البيت الأبيض.

من جهته دان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند "بشدة" الاعتداء، واصفا إياه بـ"العمل الفظيع".

وقال في مؤتمر صحافي في بروكسل: "أريد أن أدين هذا الهجوم بشدة"، معربا عن خشيته من أن "هذه الأعمال الإرهابية المتتالية هدفها جعل الوضع في تركيا أكثر صعوبة".

ودانت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الهجمات، وقالت: "أود أن أجدد دعم بلادنا للشعب التركي بكافة فئاته في مكافحة الإرهاب. ووقوفنا إلى جانبهم".

ومن جانبه كتب رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي عبر حسابه في مواقع التواصل الاجتماعي :" أتشاطر الآلام مع الشعب التركي في الأخبار المأساوية الواردة من إسطنبول. إننا ضد حميع أشكال الإرهاب".

إقليميا دان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف التفجيرات الإرهابية وكتب عبر مواقع التواصل الاجتماعي: "الإرهاب كشف وجهه القبيح مرة أخرى... العنف هو تطرف يهدد العالم. وعليه يجب العمل سويا من أجل مكافحته".

أما العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، فأرسل برقية إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عزى فيها الشعب التركي في ضحايا الهجوم.

وأعرب المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية عن إدانة مصر للهجمات الإرهابية التي استهدفت مطار أتاتورك الدولي، معربا عن تضامن الشعب المصري مع الشعب التركي في هذه اللحظات العصيبة.

وقدمت دول عربية وإقليمية أخرى ومنظمات إسلامية تعازيها، في تفجيرات مطار أتاتورك في إسطنبول التي راح ضحيتها 41 قتيلا و239 جريحا.

المصدر: وكالات