آمال بعودة السائح الروسي إلى تركيا

مال وأعمال

آمال بعودة السائح الروسي إلى تركيا أمال بعودة السائح الروسي إلى تركيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hs82

أعرب اتحاد الشركات السياحية الروسية عن أمله باستئناف الرحلات السياحية قريبا إلى تركيا، وذلك بعد اعتذار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن مقتل الطيار الروسي في سوريا.

وقالت المتحدثة باسم اتحاد شركات السياحة الروسية، إيرينا تورينا، الاثنين 27 يونيو/حزيران: "إن حظر بيع تذاكر الرحلات السياحة إلى تركيا، التي كانت تعد إحدى الوجهات المفضلة لدى السائح الروسي، فرض لأسباب أمنية، حيث تشهد البلاد في الآونة الأخيرة العديد من الهجمات الإرهابية، لذلك ليس هناك ثقة بأن يتم استئناف السياحة إلى تركيا بعد اعتذار الرئيس التركي". 

من جهة أخرى، أشارت المتحدثة إلى أن المنتجعات والمناطق السياحية لم تشهد هجمات إرهابية ما يعد أمرا مهما جدا، وقالت المتحدثة: "ربما ستأخذ هذا النقطة في الحسبان، وفي حال إلغاء الحظر المفروض على الرحلات السياحية إلى تركيا فإن شركات السياحة الروسية ستكون مسرورة بذلك، علما أن السياح الروس الذين اشتروا رحلات سياحية إلى منتجعات في روسيا أو بلدان أخرى سيسافرون إلى وجهاتهم المقررة وليس إلى تركيا".

ولفتت المسؤولة في قطاع السياحة الروسي إلى أنه لاستئناف رحلات الطيران غير المنتظمة "تشارتر" إلى تركيا سيلزم حوالي شهر من تاريخ رفع الحظر.

إلى ذلك، أعلن الناطق الصحفي باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تلقى رسالة من نظيره التركي رجب طيب أردوغان يعتذر فيه عن مقتل الطيار الروسي قائد قاذفة سو-24، التي أسقطها سلاح الجو التركي في أجواء سوريا.

وأضاف بيسكوف أن أردوغان أعرب في رسالته عن استعداد أنقرة لإعادة تطبيع العلاقات مع روسيا.

ويشهد قطاع السياحة التركي تراجعا حادا بعد عزوف السائح الروسي إلى جانب الأوروبي عن زيارة تركيا. وفي حال رفع الحظر الروسي عن الرحلات السياحية إلى تركيا فسيكون ذلك بمثابة قبلة الحياة لقطاع السياحة التركي.

وكانت بيانات حكومية رسمية قد أفادت في وقت سابق أن عدد السياح الأجانب القاصدين تركيا تراجع في شهر أبريل/نيسان الماضي بأكثر من 28%، مقارنة بنفس الشهر من عام 2015. فيما يستمر التراجع في قطاع السياحة الرئيسي.

ووفقا لوزارة السياحة التركية، فإن عدد السياح الأجانب تراجع في أبريل/نيسان، إلى أعلى من الضعف مما كان عليه خلال شهر مارس/آذار من العام الجاري، كما شهدت الأشهر الأخيرة تراجعا ثابتا في عدد السياح.

وانخفض عدد السياح الروس الذين كانوا يمثلون مصدرا رئيسيا للسياحة في تركيا بنسبة 79%، كما تراجع عدد السياح الألمان الذين شكلت نسبتهم سابقا 35% من إجمالي السياح في تركيا، بينما هبط بشكل حاد جدا عدد الوافدين من جميع الدول الأوروبية الرئيسة، إضافة إلى الولايات المتحدة واليابان وأستراليا.

ويعود هذا الهبوط في السياحة التركية لتدهور الوضع الأمني في البلاد ومغادرة السياح الروس، وذلك بعد أن حظرت موسكو في نهاية شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي وكالات السفر الروسية من تنظيم رحلات إلى تركيا لأسباب أمنية.

وتأزمت العلاقات بين موسكو وأنقرة، بعدما قام سلاح الجو التركي بإسقاط القاذفة الروسية فوق سوريا في الـ 24 من شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، لتصف موسكو هذا العمل بـ "الطعنة في الظهر". وتفرض عقوبات ضد تركيا منها حظر الرحلات السياحية.

المصدر: وكالات روسية