نواب الكونغرس يفضون اعتصامهم

أخبار العالم

نواب الكونغرس يفضون اعتصامهمالكونغرس الأمريكي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hrsr

فضّ فريق من النواب الديمقراطيين الأمريكيين اعتصامهم الذي استمر 25 ساعة احتجاجا على عدم البت بتشريعات حيازة الأسلحة، متعهدين بالعودة إلى هذه القضية بزخم أكبر في يوليو/تموز.

وذكر النائب ستيني هوير، ثاني أبرز الشخصيات الديمقراطية في المجلس، في حديث لـ"رويترز" أن المشرعين سوف يعودون إلى دوائرهم لمواصلة الحشد لاستصدار قانون بهذا الشأن.

هذا، واحتشد بضع عشرات من النواب الديمقراطيين في مجلس النواب الأمريكي وجلس بعضهم على الأرض مرددين هتافات رغم فصل الجمهوريين في المجلس كاميرات التلفزيون والميكروفونات لإجبار المعتصمين على العودة إلى أماكنهم والتقيد بالنظام.

وتعهد الديمقراطيون بمواصلة احتجاجهم حتى يسمح الجمهوريون في المجلس بالتصويت على مشروع قانون يفرض قيودا إضافية وجدية على حيازة السلاح في الولايات المتحدة، وذلك على خلفية "مذبحة أورلاندو" التي شهدتها ولاية فلوريدا في الـ12 يونيو/حزيران.

الجمهوريون من جهتهم، اعتبروا هذا التحرك حيلة دعائية من الديمقراطيين، حيث قال مارك تاكانو النائب الديمقراطي عن كاليفورنيا بهذا الصدد: "سيدي رئيس المجلس إنها ليست حيلة دعائية بل جرس إنذار".

رئيس المجلس بول ريان، رفض قبول مطالب الديمقراطيين بتبني إجراءات تفضي إلى الحد من حيازة السلاح، بل دعا الحضور إلى التصويت على مشروع قانون غير ذي صلة بالأمر ما أثار الضجة والصخب داخل المجلس بين معارض لمطلب الديمقراطيين ومؤيد له.

نانسي بيلوسي زعيمة الديمقراطيين في مجلس النواب، بدورها تعهدت "باستمرار الاعتصام"، فيما كانت جالسة على الأرض، كما تعهد أعضاء ديمقراطيون آخرون بمواصلة اعتصامهم حتى التصويت على مشروع قانون حيازة السلاح، وسط إصرار منقطع النظير من قبل ريان على عدم مناقشة أي مبادرة تشريعية قد تسلب الحقوق الدستورية لأصحاب الأسلحة.

يذكر أن 49 شخصا قد لقوا مصرعهم، وأصيب 53 آخرون في مجزرة نفذها عمر متين الذي فتح النار بشكل عشوائي من أسلحة اقتناها بصورة شرعية ودخل بها إلى ملهى للمثليين فجر الـ12 من يونيو/حزيران في مدينة أورلاندو في ولاية فلوريدا جنوب شرق الولايات المتحدة.

المصدر: "رويترز"