المركزي الروسي: قرار الفيدرالي الأمريكي كان متوقعا

مال وأعمال

المركزي الروسي: قرار الفيدرالي الأمريكي كان متوقعارئيسة البنك المركزي الروسي، ألفيرا نابيؤلينا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hqv0

أعلنت رئيسة البنك المركزي الروسي، أن قرار الفيدرالي الأمريكي الإبقاء على سعر الفائدة الرئيسية، كان متوقعا، وأن السياسة المستقبلية له ستكون سلسة ولن تؤدي إلى اضطرابات في السوق.

وقالت رئيسة البنك المركزي الروسي، ألفيرا نابيؤلينا، للصحفيين الخميس 16 يونيو/حزيران: "القرار كان متوقعا تماما، أعتقد أن ذلك كان متوقعا من قبل أكثر المستثمرين والمحللين".

وأبقى مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أسعار الفائدة بدون تغيير، لكنه لمح إلى أنه لا يزال يخطط إلى زيادتين في الفائدة هذا العام، قائلا إنه يتوقع تحسن سوق الوظائف في الولايات المتحدة بعد تباطؤه مؤخرا.

ورغم ذلك خفض المركزي الأمريكي توقعاته للنمو الاقتصادي في عامي 2016 و2017، وأشار إلى أنه سيكون أقل جرأة في تقييد السياسة النقدية بعد نهاية العام الحالي.

ولم يلمح صناع السياسة بمجلس الاحتياطي إلى موعد محتمل لرفع الفائدة، رغم أن توقعاتهم تفتح الباب أمام زيادة للفائدة في الشهر القادم.

مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي

وقال المركزي الأمريكي في بيان: "تباطأت وتيرة التحسن في سوق العمل"، مضيفا أنه رغم ذلك فإن "النشاط الاقتصادي سينمو بوتيرة متوسطة وستقوى مؤشرات سوق العمل حتى مع زيادات تدريجية للفائدة".

وتشير التوقعات المعدلة من مجلس الاحتياطي إلى نمو سنوي للناتج المحلي الإجمالي بنسبة 2% فقط في المستقبل المنظور، وهذا أقل قليلا من توقعات لجنته للسياسة في اجتماع مارس/أذار.

وأبدى صناع السياسة المالية قلقهم من ضعف محتمل في سوق العمل في الولايات المتحدة، واحتمال حدوث اضطراب مالي إذا صوت البريطانيون الأسبوع القادم لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وأبقى مجلس الاحتياطي النطاق المستهدف لأسعار الفائدة للإقراض لليلة واحدة عند 0.25% إلى 0.50%، مواصلا وقف خطة لرفع تكلفة الاقتراض أطلقها في أواخر العام الماضي.

وكان المركزي الامريكي قد رفع أسعار الفائدة في ديسمبر/كانون الأول الماضي للمرة الأولى في نحو 10 سنوات ولمح إلى 4 زيادات محتملة في 2016. وأدى القلق بشأن تباطؤ الاقتصاد العالمي وتقلبات الأسواق المالية في أعقاب ذلك إلى خفض الزيادات المحتملة إلى زيادتين.

المصدر: وكالات