لولا "المهذبين" لواجه القرم مصيرا قاتما

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hqbb

تم في مدينة سيمفيروبل عاصمة جمهورية القرم بشكل رسمي السبت 11 يونيو/ حزيران افتتاح تمثال "المهذبون" وذلك عشية الاحتفال بيوم روسيا الذي يصادف غدا الأحد.

تجدر الإشارة إلى أن تعبير "المهذبون" أطلق على أفراد وحدة خاصة من عناصر مديرية الاستخبارات العامة التابعة للأركان الروسية ومن عناصر مشاة البحرية وقوات الإنزال الجوي الذين لعبوا دورا حاسما في توفير الأمن والسلام والاستقرار خلال استقلال شبه جزيرة القرم عن أوكرانيا وانضمامها إلى روسيا بموجب استفتاء شعبي في مارس/ آذار عام 2014.

وتم نصب التمثال في"حديقة الجمهورية" بالقرب من مبنى برلمان القرم حيث اتخذت القرارات المصيرية بخصوص الاستفتاء الذي نظم في مارس/ آذار عام 2014 . والتمثال من البرونز وهو يصور عسكريا روسيا بملابس الميدان القتالية ويحمل بندقية كلاشينكوف على كتفه.

 وشارك في الافتتاح الرسمي للنصب الممثل المفوض لرئيس الدولة في دائرة القرم الفيدرالية أوليغ بيلافينتسوف ورئيس جمهورية القرم سيرغي أكسيونوف وكذلك سرية حرس الشرف تابعة لأسطول البحر الأسود وعدد كبير من الضيوف ومن سكان القرم.

وفي كلمته خلال حفل الافتتاح قال الممثل المفوض لرئيس الدولة:" بدون المهذبين، كان القرم سيواجه" أمرين أحلاهما مر"، سيناريو سيء والآخر أسوأ".

وذكر أن الأمور كانت ستتطور إما وفقا لما جرى في كييف، أي الانقلاب على السلطة وانفلات العصابات القومية المتعصبة، أو وفقا لما جرى في ليبيا.

وتمت تغطية نفقات التمثال (حوالي 5 ملايين روبل) من تبرعات سكان شبه جزيرة القرم ومناطق روسية أخرى.

تجدر الإشارة إلى أن جهورية القرم ومدينة سيفاستوبل انضمتا الى روسيا بعد استفتاء شعبي عام في ربيع 2014 صوت خلاله 96.77% من سكان الجمهورية و95.6% من سكان المدينة لصالح الانضمام إلى روسيا.

المصدر: وكالات