كييف تطلب من موسكو استئناف امدادها بالغاز

مال وأعمال

كييف تطلب من موسكو استئناف امدادها بالغازكييف تطلب من موسكو استئناف امدادها بالغاز
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hpvp

طلبت أوكرانيا من روسيا، الاثنين 6 يونيو/حزيران، استئناف امدادها بالغاز لمدة تسعة أشهر، بعد خلاف حول الأسعار أججته التوترات السياسية بين البلدين.

وأعلن الرئيس التنفيذي لشركة "غازبروم" الروسية، أليكسي ميللر، الثلاثاء 7 يونيو/حزيران، أن شركة "نفطوغاز" الأوكرانية طلبت من عملاق الغاز الروسي استئناف امدادات الغاز إلى أوكرانيا، في الفترة من النصف الثاني لعام 2016 وحتى أبريل/نيسان 2017.

وقال ميللر:"تلقينا، الاثنين، خطابا رسميا من رئيس شركة نفطوغاز الأوكرانية للطاقة يطلب فيه استئناف شحنات الغاز الروسي".

وأوضح ميللر أن "نفطوغاز" اشترطت على شركته أن تبيعها الغاز بسعر تفضيلي، أقل مما تعطيه للمستوردين الأوروبيين، إضافة إلى إلغاء شرط "خذ أو ادفع" من العقد المبرم بين الطرفين، والتخلي عن الدفع المسبق لشحنات الغاز الروسي.

وتوترت العلاقات الروسية- الأوكرانية على خلفية عودة شبه جزيرة القرم إلى روسيا الأم بعد استفتاء شعبي أيد خلاله سكان شبه الجزيرة مسألة العودة، ما دفع كييف إلى التوقف عن شراء الغاز الروسي.

ومنذ صيف العام 2014 دخلت العلاقات بين شركة "غازبروم" و"نفطوغاز" في أزمة، دفعتهما للتوجه إلى محكمة تحكيم ستوكهولم بشأن بعض النقاط المتعلقة بعقد طويل الأمد لتوريد الغاز الروسي إلى أوكرانيا. وقبل حلول فصل الشتاء في العام 2014، تم إيجاد تسوية مؤقتة للأزمة، من خلال توقيع اتفاق ما يعرف بـ "الحزمة الشتوية" بين روسيا وأوكرانيا وبوساطة أوروبية، ليتم في العام 2015 التوقيع على اتفاق مماثل للمرة الثانية، والذي تنتهي صلاحيته في 31 مارس/آذار الجاري، ما يعني أن شروط تخفيض أسعار الغاز الروسي المصدر إلى أوكرانيا ستنتهي معه.

وفي العام الماضي، عملت روسيا على منح أوكرانيا حسما خاصا على أسعار الغاز الروسي، وفق مرسوم حكومي خاص بناء على طلب من الجانب الأوكراني. ونتيجة لذلك، حصلت كييف في الربع الأول من العام 2015 على الغاز الروسي بسعر 329 دولارا لكل ألف متر مكعب (مع حسم 100 دولار)، وفي الربع الثاني هبط السعر إلى 247.18 دولار (بحسم 100 دولار أيضا) وفي الربع الثالث من العام نفسه باعت روسيا غازها إلى أوكرانيا بسعر247.17 دولار (بحسم 40 دولار) وفي الربع الرابع كان من الممكن أن يكون سعر الغاز 247.36 دولار، ولكن مع حسم 20 دولارا وصل إلى 227.36 دولارا لكل ألف متر مكعب.

وعلى الرغم من أن الحكومة الروسية أعطت أوكرانيا، مرة أخرى، في الربع الأول من العام 2016، حسما على الغاز، إلا أن الأخيرة رفضت شراء "الوقود الأزرق" من شركة "غازبروم".

وتنوي"نفطوغاز" رفع دعوى قضائية أيضا ضد شركة الغاز الروسية "غازبروم" أمام محكمة ستوكهولم للتحكيم، بحجة عدم حصولها على كامل مستحقاتها المالية لقاء ترانزيت الغاز الروسي عبر الأرضي الأوكرانية إلى أوروبا لعدة سنوات.

المصدر: وكالات روسية

توتير RTarabic