التعاسة الزوجية لها آثار إيجابية على صحة الرجال

الصحة

التعاسة الزوجية لها آثار إيجابية على صحة الرجالالتعاسة الزوجية لها آثار إيجابية على صحة الرجال
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hows

يحلم الجميع بحياة زوجية هادئة مليئة بالسعادة والمواقف الجميلة لكن الكثيرين يسقطون في مستنقع التعاسة التي تدمر ذلك الرباط المقدس وتجعله ينهار شيئا فشيئا.

ولطالما أكدت الدراسات والبحوث أن الزواج التعيس يؤثر سلبا على صحة الرجل والمرأة، لكن نتائج جديدة نشرت مؤخرا في مجلة علمية دحضت الأقاويل السابقة لتثبت وجود علاقة ما بين سعادة الرجل في علاقته الزوجية وإصابته بمرض السكري.

وكانت النتائج صادمة بالنسبة للقائمين على هذه الدراسة الحديثة، وتوصلوا إلى أن خطر الإصابة بمرض السكري ينخفض لدى الرجال التعساء في علاقاتهم الزوجية، وذلك مقارنة مع الأزواج السعداء.

ووجد الباحثون أنه في حال إصابة الأزواج التعساء بمرض السكري، فعلى الأغلب يكون ذلك في مراحل متقدمة من العمر، كما يكونون أكثر قدرة على إدارة المرض.

وبحثت الدراسة العلاقة ما بين السعادة الزوجية والإصابة بمرض السكري بعد ارتفاع معدلات مرض السكري في العالم أجمع والولايات المتحدة الأمريكية، وإصابة كبار السن خاصة أكثر من غيرهم.

وخضع للدراسة 1228 زوجا وزوجة توارحت أعمارهم ما بين 57 و85 عاما، ووزعت استمارات عليهم تتضمن أسئلة عن السعادة الزوجية، ووجد الباحثون بعد تحليل المعلومات أن 389 مشتركا مصابون بمرض السكري.

كما توصل الباحثون إلى نتائج صادمة تتمثل في أن الرجال غير السعداء بالزواج انخفض لديهم خطر الإصابة بمرض السكري، أما الرجال التعساء في الزواج فيسيطرون السيطرة على مرض السكري والتحكم فيه بصورة أفضل في حال إصابتهم به.

ويفسر الباحثون هذه النتائج بأن الإصابة بمرض السكري تحتاج الى الرعاية والاهتمام والمتابعة المستمرة، بالتالي فالإلحاح الكبير من الزوجة يساعد في تحسين الحالة الصحية للزوج، بالرغم من شعوره بالتعاسة بسبب هذا الزواج والإلحاح المزعج من قبل الزوجة حسب رأيه.

أما النساء فقد وجدت النتائج أن انخفاض خطر الإصابة بمرض السكري لديهن مرتبط بالسعادة في العلاقة الزوجية. وبين الباحثون أن السبب قد يكون لحساسية المرأة تجاه السعادة الزوجية مما يترك آثاره الإيجابية على صحتها.

وتستمر الأبحاث والدراسات العلمية في هذا المجال للكشف عن السبب وراء العلاقة الغريبة ما بين تعاسة الزوج في زواجه وانخفاض خطر إصابته بمرض السرطان.

المصدر: "ويب طب"

أفلام وثائقية