البنتاغون يروج لمدفع من أرشيف الخمسينات!

أخبار العالم

البنتاغون يروج لمدفع من أرشيف الخمسينات!مدفع سكة حديد كهرومغناطيسي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hor3

روج البنتاغون لسلاح جديد مخصص للقوات البحرية قال إنه سيستخدم في ضمان أمن جمهوريات البلطيق وحماية حلفاء الولايات المتحدة الأمريكية من الخطر الصيني في بحر الصين الجنوبي.

ونشرت صحيفة Wall Street Journal الصور الأولى لاختبار نموذج تجريبي لسلاح يسمى مدفع "السكة الكهرومغناطيسي".

والسلاح الجديد لا يحتاج إلى مقذوف برأس متفجر بل يمكنه دفع قذيفة ناقلة للتيار بشكل مواز لموجهين معدنيين بسرعة تصل إلى 1.5 كم في الثانية، ويصل مداه أكثر من 100 ميل.

وتزعم الصحيفة بأن السلاح الجديد سيسمح للولايات المتحدة بأن تسبق روسيا والصين اللتين تحاولان تطوير التكنولوجيات العسكرية.

وتعتقد الولايات المتحدة أنه يمكن أن تستخدم مدفع السكة هذا لضمان أمن جمهوريات البلطيق وحماية الحلفاء من الخطر الصيني في بحر الصين الجنوبي.

لكن البنتاغون يخشى أن تعتبر روسيا والصين، أن السلاح الجديد يخل بميزان القوى في العالم وهو ما سيؤدي حتما الى مواجهات جيوسياسية.

بدوره اعتبر المحلل السياسي أليكسي فينينكو الأستاذ في كلية السياسة العالمية في جامعة موسكو الحكومية، أن مدفع سكة الحديد الأمريكي لن يؤثر على توازن القوى في العالم.

وقال أليكسي فينيكو معلقا:" صمم في خمسينات القرن الماضي مثل هذه النماذج من الأسلحة في إطار برنامج السلاح النووي التكتيكي لحماية جمهورية ألمانيا الاتحادية من أي هجوم سوفيتي، وعلى ما يبدو يقوم الأمريكان حاليا بفتح الأرشيف وأخذ اختراعات وتصميمات خمسينات القرن الماضي ويقدمونها كمفاجآت".

ويرى الخبير أن عدة مدافع من هذا النوع لن تؤثر بتاتا على توازن القوى وفقط يمكن أن تستخدم كعامل للضغط على الأعصاب.

ويعتقد الخبير أن جميع الأعمال التي تقوم بها الولايات المتحدة "تشير إلى أن الحديث يدور عن تحضير مسرح العمليات الحربية في البلطيق.

المصدر: نوفوستي