عائلة "بيانكي" تقاضي الاتحاد الدولي للسيارات

الرياضة

عائلة عائلة بيانكي تدعي على الاتحاد الدولي للسيارات
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hofz

فتحت عائلة السائق الفرنسي الراحل غول بيانكي الخميس 26 مايو/أيار اجراءات قضائية في بريطانيا ضد مجموعة الفورمولا واحد والاتحاد الدولي للسيارات محملة اياهما المسؤولية عن وفاة ابنها.

ويستهدف الإجراء أيضا فريق ماروسيا الذي كان بيانكي يحمل ألوانه لدى تعرضه لحادث مميت في 2014.

وقال فيليب بيانكي والد غول: "نسعى لتحقيق العدالة لغول، ونرغب في اثبات الحقيقة حول القرارات التي أدت إلى حادث ابننا".

وأضاف: "كعائلة لدينا الكثير من علامات الاستفهام ونشعر بأن حادث غول كان يمكن تجنبه لولا ارتكاب سلسلة من الأخطاء".

وأرسلت خطابات رسمية إلى الجهات الثلاث تدعوهم "إلى قبول ارتكاب اخطاء في التخطيط، التوقيت، التنظيم وسير السباق في ظروف خطرة خلال موسم الأعاصير في اليابان"، بحسب ما ذكر مكتب "ستيوراتس" القانوني.

ولا تعني "رسائل الادعاء" بأن القضية ستحال إلى المحكمة.

وقال جوليان تشامبرلاين أحد مالكي مكتب المحاماة: "كان يمكن تفادي وفاة غول بيانكي".

وفشل تحقيق الاتحاد الدولي "في تحديد الأخطاء التي أدت إلى وفاة غول".

وتشدد عائلة بيانكي على الحصول على اجابات وتحميل مسؤولية أي أخطاء مرتكبة تسببت بالحادث.

وفارق بيانكي الحياة في 17 يوليو/تموز 2015 بعد الغيبوبة التي دخل فيها منذ حادثه المأساوي في جائزة اليابان الكبرى في 5 أكتوبر/ تشرين الأول 2014.

وتوفي بيانكي (25 عاما) في المركز الطبي الجامعي لمدينة نيس الجنوبية، وذلك بعد تسعة أشهر على خروجه عن المسار نتيجة فقدانه السيطرة على سيارته عند المنعطف السابع من حلبة سوزوكا واصطدامه بسرعة بلغت نحو 200 كلم/ساعة برافعة كانت تسحب سيارة الألماني أدريان سوتيل (ساوبر) عن أطراف الحلبة بعد أن خرج عن المسار في اللفة 43.

وأصبح بيانكي أول سائق يلقى حتفه على حلبات فورمولا واحد منذ عام 1994، أي منذ مصرع أسطورة البرازيل بطل العالم ثلاث مرات ايرتون سينا على حلبة سان مارينو الإيطالية، ليتحول بعدها إلى رمز في عالم الفئة الأولى التي خسرت أحد أبرز أبطالها.

وينحدر بيانكي، الذي يبلغ رصيده نقطتين من أصل 34 سباقا مع فريق ماروسيا، عندما حل تاسعا في جائزة موناكو الكبرى 2014، من عائلة رياضية فقدت أيضا عمه لوسيان في حادث أثناء تسابقه عام 1969 عن 34 عاما.

وقد عانى السائق الفرنسي جراء الحادث المشؤوم من ارتجاج دماغي حاد، وخضع لعملية جراحية طارئة ووضع في غيبوبة مصطنعة من أجل تخفيف الضغط على دماغه.

ووضع الحادث حدا لطموحات بيانكي الكبرى والذي كان على استعداد للانتقال الى صفوف فريق فيراري، إذ كشف قبل ثلاثة أيام من سباق اليابان أنه "جاهز" لهذه الخطوة في الموسم التالي.

وأدخلت إدارة الفورمولا واحد تعديلات كثيرة تتعلق بالسلامة بعد حادث بيانكي، بينها سيارة أمان افتراضية وتعزيز الاضاءة على الحلبات، لكن اقتراح اعتماد قمرة قيادة مغلقة بقي معلقا.

المصدر: أ ف ب