مئات الآلاف يحتفلون في "يوم اليابان" بألمانيا

مجتمع

مئات الآلاف يحتفلون في مئات الآلاف في "يوم اليابان" بألمانيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hoa7

يحتفل سنويا نحو 700 ألف شخص بـ"يوم اليابان" في مدينة دوسلدورف الألمانية، وتتخلل الاحتفالات فعاليات ثقافية وفنية وإطلاق ألعاب نارية.

وتوصف مدينة دوسلدورف تندرا بأنها "عاصمة اليابان على نهر الراين"، حيث تضم المدينة أكبر جالية يابانية في ألمانيا.

وقد احتفل نحو 700 ألف زائر في فعاليات "يوم اليابان" في المدينة يوم السبت 21 مايو/أيار 2016، حيث قدمت عروض ثقافية وفنية يابانية على ثلاثة مسارح وداخل 70 خيمة وكشك عرض في المدينة المطلة على نهر الراين.

وشاركت في النشاط فرق موسيقية لموسيقى البوب والروك من اليابان، بالإضافة إلى رياضيي الألعاب القتالية التقليدية اليابانية.

كما تمكن الزوار من تجربة اللباس التقليدي الياباني "كيمونو"، وكذلك من التعرف على الفنون القتالية اليابانية التقليدية "بودو"، وشهدت الاحتفالات إطلاق ألعاب نارية يابانية في السماء لمدة 25 دقيقة.

وشارك في الاحتفالات أيضا محبو "كوزبلاي" من مختلف أنحاء أوروبا، وهم مرتدون أزياء شخصيات كارتونية وزينتها.

ويقام "يوم اليابان" سنويا في مدينة دوسلدورف غربي ألمانيا منذ عام 2002، ويشارك فيه سنويا أكثر من نصف مليون زائر.

يذكر أن مدينة دوسلدورف تضم أكبر جالية يابانية في ألمانيا، ويعيش في المدينة وحدها نحو 6500 ياباني، ويبغ عدد اليابانيين في دوسلدورف وضواحيها أكثر من 8 آلاف شخص. وتعد المدينة مركزا للنشاطات التجارية اليابانية في أوروبا.

ورغم العدد الصغير لأفراد الجالية اليابانية مقارنة بالجاليات الأجنبية الأخرى، لكنها أثرت بصورة كبيرة على معالم المدينة منذ قدومها قبل أكثر من 50 عاما، والكثير من اليابانيين الوافدين قامت شركاتهم التجارية بإرسالهم كموظفين إلى دوسلدورف بعد الحرب العالمية الثانية، ومن ثم استقروا في المدينة لبضع سنوات.

بعدها أصبحت المدينة مركزا للجالية اليابانية في ألمانيا وفي أوروبا، ويوجد في المدينة بالإضافة إلى ذلك الكثير من الطلبة القادمين من اليابان والذين يدرسون في معهد الموسيقى ومعهد الفنون في دوسلدورف، ولذلك توصف مدينة دوسلدورف بأنها "عاصمة اليابان على نهر الراين".

المصدر: دويتشه فيلله