صحيفة: "المصرية" مستهدفة منذ عزل مرسي

أخبار العالم العربي

صحيفة: ذوي ضحايا الطائرة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hnzn

زعمت صحيفة "نيويورك تايمز" أن طائرة "مصر للطيران" التي تحطمت في البحر الأبيض المتوسط كانت مستهدفة منذ عامين من قبل من أسمتهم بالمخربين المتعاطفين مع جماعة الإخوان المسلمين.

وادعت الصحيفة الأمريكية أن بعض المخربين كانوا قد كتبوا أسفل الطائرة، قبل عامين: "سنسقط هذه الطائرة"، منوهة بأن هؤلاء الأشخاص هم من العاملين في مطار القاهرة المتعاطفين مع جماعة الإخوان المسلمين المحظورة في مصر.

وبحسب الصحيفة، فإن هذه المعلومات حصلت عليها من بعض المسؤولين المصريين، الذين طالبوا بإخفاء هويتهم لأنهم غير مخولين في الإدلاء بمثل هذه التصريحات.

ولفتت الصحيفة إلى أن شركة "مصر للطيران" اتخذت مجموعة صارمة من الإجراءات الأمنية في مواجهة الاضطرابات السياسية التي عانت منها مصر في ذلك الوقت، وأن الشركة سرحت بعض العاملين على خلفية ميولهم السياسية، بالإضافة إلى إرسال حراس أمن غير مسلحين في كل رحلة لتأمينها. وهنا تجدر الإشارة إلى وجود 3 حراس أمن مصريين كانوا على متن الطائرة المنكوبة وأضحوا من بين ضحاياها الـ66.

وعن هذا الأمر، تحدثت المصادر للصحيفة عن وجود رسوم غرافيتي مماثلة لتلك التي كانت موجودة على جسم الطائرة منذ عامين، على جدران كثيرة بالقاهرة في أثناء الاحتجاجات المناوئة لعزل الرئيس المصري محمد مرسي عام 2013.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس المصري الأسبق، محمد مرسي وصل إلى السلطة في 30 يونيو/حزيران 2012 إثر انتخابات حصل فيها على 51% من الأصوات، وعزل مرسي في يوليو/تموز 2013 بعد احتجاجات جماهيرية واسعة على طريقة حكمه الذي استمر عاما واحدا.

المصدر: "نيويورك تايمز"

الأزمة اليمنية