روسيا تواصل التعاون مع مصر لضمان أمن المطارات

أخبار روسيا

روسيا تواصل التعاون مع مصر لضمان أمن المطاراتمطار شرم الشيخ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hnph

أكدت الوكالة الفدرالية الروسية للنقل الجوي استمرار العمل المشترك مع الشركاء المصريين لضمان أمن المطارات، رغم مخاوف من وجود أثر إرهابي وراء تحطم الطائرة المصرية.

وجاء في بيان أصدرته الوكالة، الخميس 19 مايو/أيار، أنها ستدرس بشكل دقيق المعلومات حول ملابسات وأسباب تحطم الطائرة التابعة لشركة مصر للطيران.

وتابعت الوكالة القول، في بيانها: "من الأسباب الأكثر احتمالا للكارثة، العمل الإرهابي. بلا شك، سنأخذ هذه الفرضية، بعين الاعتبار لدى تطبيق حزمة الإجراءات لضمان أمن الحركة الجوية في مطارات مصر".

وفي الوقت نفسه، ذكرت الوكالة أن العمل المشترك مع الشركاء المصريين لم يتوقف، مؤكدة أن التعاون لضمان أمن الركاب الروس في مطارات جمهورية مصر العربية مستمر.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قدم تعازيه لمصر وفرنسا في هلاك ركاب الطائرة المصرية التي كانت تقوم برحلة من باريس إلى القاهرة.

وقال دميتري بيسكوف، الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي، في تصريحات صحفية على هامش قمة روسيا-رابطة دول جنوب شرق آسيا "آسيان" المنعقدة في منتجع سوتشي جنوب روسيا، الخميس 19 مايو/أيار: "يقدم الكرملين والرئيس بوتين التعازي العميقة في هلاك الطائرة المصرية".

وتابع بيسكوف أن الجهود لتوضيح ملابسات الحادث مستمرة، لكن هناك تأكيدات رسمية على تحطم الطائرة.

ورأى أن من السابق لأوانه التنبؤ بالتأثير المحتمل لهذه الكارثة على آفاق عودة الطيران الروسي إلى مصر.

 يذكر أن الطائرة المصرية من طراز "أيرباص 320" اختفت عن شاشات الرادار، ليل الأربعاء إلى الخميس، 18- 19 مايو، عندما كانت تقوم برحلة من باريس إلى القاهرة. وجاء اختفاء الطائرة بعد مرور دقائق على دخولها المجال الجوي المصري فوق البحر الأبيض المتوسط. وأعلن الجيش اليوناني عن العثور على أجسام عائمة على سطح البحر يعتقد أن لها صلة بالطائرة المنكوبة.

جدير بالذكر أن روسيا حظرت تحليق طائراتها إلى مصر بعد التأكد من أن كارثة الطائرة الروسية في سيناء، في 31 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، نجمت عن تفجير عبوة ناسفة تم زرعها على متن الطائرة في مطار شرم الشيخ. وتقول روسيا إن الأجهزة المصرية المعنية لم تتمكن حتى الآن من ضمان مستوى الأمن الضروري في مطارات البلاد.

المصدر: وكالات