شركة قطرية تقلص العمالة ومديرها يستقيل

مال وأعمال

شركة قطرية تقلص العمالة ومديرها يستقيلشركة قطرية تقلص العمالة ومديرها يستقيل
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hngv

تخطط شركة "فودافون قطر" لتقليص حجم العمالة لديها بنسبة 10% بعد أن زادت خسائرها للفصل السادس على التوالي، وعزت ذلك للمنافسة، وضعف الإقبال على المكالمات الدولية.

ولم تحقق "فودافون قطر" للاتصالات، التابعة لمجموعة "فودافون" العالمية ربحا فصليا صافيا منذ أن أنهت احتكار شركة "أريد" القطرية الحكومية للسوق المحلية عام 2009 لكنها بدت قريبة من بلوغ حد التعادل في منتصف 2014. بعد أن خفضت "أريد" الأسعار لاجتذاب العملاء مرة أخرى.

وزادت خسائر "فودافون قطر" في الربع الأخير إلى ثلاثة أمثالها قبل عام تقريبا، لتصل إلى 180 مليون ريال أي نحو49.5 مليون دولار في الأشهر الثلاثة حتى 31 مارس/ آذار، مقابل 66 مليون قبل عام.

وفي السنة المالية 2015-2016 التي تبدأ في الأول من أبريل/ نيسان، بلغ صافي خسائر الشركة 465.7 مليون ريال مقارنة بخسارة قدرها 215.8 مليون ريال في السنة السابقة.

وانخفض متوسط إيرادات خدمات المحمول عن كل فرد ، وهو معيار أساسي في القطاع، بنسبة 13 % إلى 107 ريالات في السنة التي انتهت في 31 مارس/ آذار الماضي .

هذا وأعلنت الشركة في بيان لها الثلاثاء 17 مايو/أيار، أن الشيخ خالد بن ثاني آل ثاني قرر "التنازل" عن منصبه كرئيس وعضو في مجلس إدارة الشركة من أجل التفرغ لالتزامات عمل أخرى، وجرى تعيين راشد النعيمي رئيسا لمجلس الإدارة بالإنابة حتى نهاية فترة عمل المجلس الحالية في يونيو/حزيران 2016

وقال النعيمي في البيان: "كان العام الماضي صعبا على الشركة بسبب التغيرات الهيكلية التي شهدها قطاعنا، وخاصة من حيث تنامي استخدام الإنترنت على حساب المكالمات الصوتية الدولية، واحتدام تنافسية الأسعار في سوق خدمات الدفع المسبق."

وأضاف الرئيس الجديد: "أثر بشكل كبير على إيرادات الشركة وفي الوقت نفسه ارتفعت قاعدة التكاليف انسجاما مع حجم عملياتنا، مما أفضى بطبيعة الحال إلى انخفاض الأرباح" وأن الشركة قررت بناء على ذلك تخفيض حجم القوة العاملة لديها بنحو عشرة بالمئة دون التطرق في البيان إلى موعد بداية عملية التسريح.

المصدر: "رويترز"

توتير RTarabic