من سيرث تركة الزعيم؟

أخبار روسيا

من سيرث تركة الزعيم؟جوزيف ستالين وفلاديمير لينين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hn27

اقترب موعد الانتخابات البرلمانية في روسيا ومعه احتدم الجدل والخلاف بين الأحزاب الشيوعية المتنوعة على التسميات ومن الأحق بحملها.

لقد طالب الحزب الشيوعي لروسيا الفيدرالية"  ك ب ر ف" ( وهو من الأحزاب البرلمانية وله كتلة في مجلس الدوما ويتزعمه غينادي زيوغانوف) عبر القضاء بتغيير تسمية أحد الأحزاب المنافسة له. وفي 12 مايو/ أيار قررت محكمة التحكيم بموسكو مرة أخرى، تأجيل النظر في هذه القضية إلى يونيو/ حزيران المقبل.

وتجدر الإشارة إلى الحزب المنافس لحزب زيوغانوف، سجل رسميا تحت اسم "الحزب الشيوعي – شيوعيو روسيا" وهذه تسميته بالذات في الاستمارات الانتخابية وهو ما يثير قلق الحزب الشيوعي لروسيا الفيدرالية لأنه يعتبر أن ذلك سيثير الالتباس لدى الناخبين وخاصة في الأرياف والمناطق النائية. وقال فاديم سولوفيوف كبير المستشارين القانونيين لدى حزب "  ك ب ر ف":" سيقدم الناخب وخاصة المتقدم في السن للتصويت وسيبحث في الاستمارة الانتخابية عن الحزب الشيوعي الذي اعتاد التصويت لصالحه ، وسيجد عبارة " شيوعيو روسيا" وسيضع علامة " موافق" بجانبها. وهذا ليس سوى خداع وتضليل للناخبين. ويزيد من تعقيد الأمر أن الاستمارات الانتخابية حاليا لا تتضمن أية معلومات أخرى عن الحزب المشارك باستثناء تسميته الرسمية. لا يسمح هناك بذكر اسم زعيم الحزب وهو أمر كان يسهل على الناخب عملية التعرف على الحزب الذي يرغب بالتصويت له".

ولكن زعيم حزب " الحزب الشيوعي – شيوعيو روسيا" مكسيم سوراكين يرفض هذه التهمة ويقول إن جماعة غينادي زيوغانوف تحاول استخدام التسمية كعلامة تجارية ويلجأ حزبهم الى المحكمة للدفاع عنها وكأن الناخب بات بالنسبة لهم عبارة عن مستهلك للخدمات السياسية لا أكثر".

من حيث الجوهر يتجادل الحزبان على من يملك حق تمثيل الشيوعيين في روسيا أي الحديث يدور عن كل الناخبين الذين يكنون الود ويتعاطفون مع العقيدة " الحمراء".

ولكن ما الفرق بين الحزبين فعلا؟

في النظام الداخلي للحزب الشيوعي لروسيا الفيدرالية جاء أنه يعتبر نفسه الوريث للحزب الشيوعي السوفيتي" وسيواصل رسالة الحزب الشيوعي السوفيتي والحزب الشيوعي في جمهورية روسيا الاشتراكية السوفيتية" ويعتبر الوريث الفكري للحزبين المذكورين.

أما حزب " الحزب الشيوعي – شيوعيو روسيا" فيرى أنه يعود في أصوله إلى " اتحاد النضال في سبيل تحرير الطبقة العاملة، وحزب العمل الاشتراكي الديمقراطي الروسي، وحزب العمال والفلاحين الروسي والحزب الشيوعي لعموم روسيا والحزب الشيوعي السوفيتي/ وهذه تسمية الحزب الشيوعي في الاتحاد السوفيتي خلال فترات زمنية مختلفة/.

وهناك تقارب كبيرة فيما يتعلق بالراية والشعار لدى الحزبين: حيث اللون الأحمر والأبيض في الراية والمنجل والمطرقة في الشعار مع بعض الاختلاف البسيط.

لا شك في أن تقاسم التركة الشيوعية، أمر في غاية الصعوبة. لن ترى أي شيوعي يقبل بالتخلي عن المنجل والمطرقة في شعاره ولكن تسجيلها كعلامة تجارية حصرية، غير ممكن.

باختصار هناك تشابه في التسمية والشعارات والأهداف بين الحزبين ووحدها صناديق الاقتراع ستبين من منهما يحظى أكثر بتعاطف الجمهور.

المصدر: وكالات