بوتين: روسيا قادرة على اختراق أي حصار

أخبار روسيا

بوتين: روسيا قادرة على اختراق أي حصارالرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال تدشين الخط الأول لنقل الكهرباء إلى القرم
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hmur

أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أثناء مراسم تدشين خط الكهرباء الرابع إلى شبه جزيرة القرم، أن بلاده قادرة على اختراق أي حصار.

وقال بوتين، خلال مشاركته، عبر جسر تلفزيوني، في تدشين الخط الرابع والأخير لنقل الكهرباء إلى القرم، يوم الأربعاء 11 مايو/أيار: "خلال فترة زمنية قصيرة، تمكنا من اختراق "حصار الطاقة" الذي فُرض على القرم، وإنني لا أشكك في قدرتنا على اختراق أي حصار آخر، إذا  أراد أحد أن يختبر جاهزيتنا".

يذكر أن أوكرانيا واصلت توريد الكهرباء إلى القرم بعد انضمام شبه الجزيرة إلى قوام روسيا، وذلك في إطار صفقة لتبادل الطاقة مع روسيا. ولكن، في أواخر العام 2015، قام متطرفون أوكرانيون بتفجير أعمدة خط نقل الكهرباء من أوكرانيا إلى القرم، ما أدى إلى قطع التيار الكهربائي عن أكثر من مليوني نسمة من سكان القرم. وعلى الرغم من تعهدات كييف بحل القضية، ظلت الحكومة الأوكرانية تقف مكتوفة الأيدي، ولم تفعل شيئا لمعالجة الوضع، ما دفع بروسيا إلى فسخ الاتفاق الخاص بتبادل الطاقة والعمل بوتائر متسارعة لبناء جسر لنقل الكهرباء إلى القرم عبر مضيق كيرتش. ويهدف هذا المشروع إلى تكامل القرم نهائيا مع منظومة الطاقة داخل روسيا.

وكشف بوتين، خلال المراسم، أن تدشين جسر نقل الكهرباء بخطوطه الأربعة، سيسمح بتوريد ما يربو عن 800 ميغاواط من الطاقة إلى شبه الجزيرة، يوميا. وأكد أن هذه الكمية، بالإضافة إلى قدرات القرم الذاتية على التوليد، ستكون كافية لضمان العمل الطبيعي والحياة الطبيعية للسكان.

بدوره، قال وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، أن الجهود التي بذلت، خلال الأشهر الماضية لتوريد الكهرباء وزيادة قدرات التوليد في شبه الجزيرة نفسها، سمحت بتلبية 85% من احتياجات القرم للطاقة.

وأكد رئيس جمهورية القرم، سيرغي أكسيونوف، أن السلطات سترفع حالة الطوارئ، التي فرضت في شبه الجزيرة بعد انقطاع التيار الكهرباء في 22 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بعد اختبار منظومة نقل الكهرباء من مقاطعة كراسنودار الروسية إلى القرم.

المصدر: وكالات