الفرعون "سنفرو" يختفي من الأهرامات المصرية!

العلوم والتكنولوجيا

الفرعون اختفاء فرعون من الأهرامات المصرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hlvf

تمكن علماء من جامعة القاهرة ومعهد باريس للابتكار وبالاستعانة بتكنولوجيا المسح بالأشعة الكونية من اكتشاف اختفاء الفرعون "سنفرو" من الهرم المائل الذي كان يعتقد أنه يرقد فيه.

وبني الهرم المائل للفرعون "سنفرو" في قرية دهشور المصرية في القرن السادس عشر قبل الميلاد.

وارتأى علماء من مصر وفرنسا دراسة الهرم المائل الذي من المفروض أن يرقد فيه الفرعون "سنفرو"، واستعان العلماء في دراستهم هذه بتكنولوجيا المسح الضوئي باستخدام الأشعة الكونية التي تتميز بقدرتها على اختراق الحجر والطوب والطين والكتل الكبيرة والتي بنيت منها الأهرامات.

وتوصلت الدراسة التي دامت ما يقرب عن أربعة أشهر إلى خلاصة مفادها أنه لاتوجد أي آثار لبقايا الفرعون سنفرو الذي كان يعتقد أنه يرقد في هذا الهرم المائل.

وأثبتت الدراسة كذلك عدم وجود أي غرف أو بنايات سرية في الأهرامات، وقال مهدي طايوبي أحد المشرفين على هذه الدراسة إن استخدام تكنولوجيا الأشعة الكونية هي طفرة كبيرة.

وأضاف طايوبي: " لقد فهمنا أنه بمساعدة هذه التكنولوجيا نستطيع  فك عدة ألغاز للأهرامات وعلى سبيل المثال قريبا قد نجد جوابا حول الأسئلة التي تُطرح حول كيفية بناء الأهرام، ولكن يبقى أهم ماتوصلنا إليه حاليا في دراستنا هو عدم وجود بقايا للفرعون "سنفرو" في الهرم المائل.

وسمي هذا الهرم بالمائل لأنه بدء في بناء الهرم ليصعد بزاوية 58 درجة، وعندما وصل بناء الهرم إلى نصف ارتفاعه تقريبا تقرر بناء الجزء العلوي بزاوية 43 درجة، وكتب اسم "سنفرو" بصباغة حمراء في جزأين متفرقين من الهرم المائل.

وقال الباحثون إنهم سيستخدمون هذه التكنولوجيا في المسح في ثلاث أهرامات أخرى هي الهرم الأحمر وترجع تسميته بالأحمر لطبقة الصدأ الحمراء التي تعلو أحجاره، والهرم "خوفو" والهرم "وخفرع".

يشار إلى أن هذه الدراسة تدخل ضمن مشروع "ScanPyramids" الذي أطلق بداية عام 2016.

المصدر: gazeta.ru