38 قتيلا بانفجارين في جنوب العراق وداعش يتبنى

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hlt5

أفاد مصدر في الشرطة العراقية، الأحد 1 مايو/أيار، بأن سيارتين مفخختين انفجرتا داخل مدينة السماوة في محافظة المثنى جنوب البلاد، ما أسفر عن سقوط أكثر من 120 بين قتيل وجريح.

وقال المصدر إن التفجيرين أسفرا عن مقتل 38 شخصا وإصابة 86 آخرين بجروح، وأكد مصدر في دائرة صحة محافظة المثنى، التي تعد السماوة مركزها وكبرى مدنها، الحصيلة.

وأوضح ضابط في شرطة المثنى لوكالة "فرانس برس" أن "السيارة الأولى انفجرت حوالى منتصف النهار قرب موقف حافلات وسط المدينة أعقبها بحوالى خمس دقائق انفجار سيارة ثانية على بعد حوالى 400 متر" عن المكان.

وأضاف المصدر أن التفجيرين أسفرا عن وقوع أضرار كبيرة واحتراق عدد من السيارات، وأظهرت صور وتسجيلات فيديو نشرت على الإنترنت انفجارا وعمودا كثيفا من الدخان يتصاعد فوق المباني وسيارات محترقة وعددا من الجثث على الأرض بينهم عدة أطفال، فيما حمل رجال الشرطة والإطفاء الجرحى لنقلهم إلى المستشفيات.

وذكرت وكالات الأنباء أن تنظيم "داعش" الإرهابي تبنى العملية. وقال التنظيم عبر مواقع مؤيدة له، إنه هاجم تجمعا لقوات خاصة في السماوة بسيارة مفخخة ثم فجر السيارة الثانية حين هرعت قوات الأمن إلى المكان.

يذكر أن المثنى من المحافظات الآمنة في العراق حيث لم تتعرض لأي عمليات مسلحة طوال السنوات الماضية إلا إنها تشهد بين الحين والآخر هجمات مسلحة تندرج ضمن الخلافات العشائرية.

الامم المتحدة: العنف في العراق أوقع 741 قتيلا في أبريل

أعلنت الأمم المتحدة أن 741 عراقيا على الأقل قتلوا خلال شهر أبريل/ نيسان الماضي بسبب العنف المستمر، مع انخفاض حاد في حصيلة الضحايا عن سابقه.

وفي تقريرها الشهري الصادر اليوم الأحد، قالت بعثة الأمم المتحدة في العراق، إن عدد المدنيين الذين قتلوا خلال أبريل/ نيسان بلغ 410 أشخاص، في حين أن بقية الضحايا أفراد من قوات الأمن.

وأضافت البعثة أن ما مجموعه 1374 عراقيا أصيبوا بجروح خلال نفس الفترة.

يذكر أن شهر مارس/ آذار الماضي شهد مقتل 1119 شخصا على الأقل وإصابة 1561 آخرين.

وكانت العاصمة بغداد، في مقدمة المدن من حيث عدد الضحايا في الشهر الماضي حيث قتل فيها 232 شخصا وأصيب 642 آخرون، تلتها محافظة نينوى الشمالية التي يسيطر عليها تنظيم "داعش"، حيث قتل هناك 72 شخصا وأصيب 30 آخرون.

جدير بالذكر أن التفجير المزدوج الذي شهدته مدينة السماوة الأحد لم يدخل ضمن الإحصائية كونه وقع في شهر مايو/ أيار.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية