انبثاق النار المقدسة في كنيسة القيامة بالقدس

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hlpo

استقبل المسيحيون السبت 30 أبريل/ نيسان النار المقدسة الذي انبثقت من قبر المسيح داخل كنيسة القيامة في القدس.

وقام بطريرك القدس فيوفيل الثالث بنقل النار المقدسة للحجاج الواقفين داخل الكنسية بمن فيهم أعضاء وفد منظمة "صندوق القديس أندراوس" الروسية والذي سيحمل النار المقدسة على متن طائرة خاصة من القدس إلى روسيا ليتبارك بها المؤمنون داخل كنيسة المسيح المخلص في موسكو، ومنها إلى مئات المدن الروسية الأخرى.

وكان آلاف المؤمنين المسيحيين قد احتشدوا اليوم في شوارع المدينة القديمة في القدس لاستقبال النار المقدسة المنبثقة من قبر السيد المسيح في كنيسة القيامة، والذي يحدث سنويا في سبت النور عشية عيد الفصح المجيد.

ويعتقد المؤمنون المسيحيون أن في اليوم الذي لا تنبعث فيه هذه النار، يعد ذلك بمثابة إنذار بقرب حدوث كارثة رهيبة تهدد البشرية جمعاء.

ولا يوجد لانبثاق النار المقدسة تفسير علمي حتى الآن، ويشكك الكثيرون في وقوع المعجزة. غير أن المسيحيين يؤمنون بأن مصدر النار ربانية وأنها تظهر تلبية لصلوات ودعوات المؤمنين والبطريرك.

وطبقا للتقاليد يدخل بطريرك القدس القبر مرتديا ثوبا أبيض بسيطا بلا جيوب بعد نزع الرداء الأسود الكهنوتي لكي يتأكد الحاضرون من أنه لا يحمل معه علبة كبريت أو قداحة أو أي وسيلة أخرى لإضرام النار. وبعد ذلك يدخل البطريرك إلى القبر حاملا شمعة مطفأة. ثم يبدأ بالصلوت ساجدا بانتظار معجزة انبثاق النار المقدسة. ويخرج البطريرك بعد فترة من القبر حاملا الشمعة المضيئة التي يوقد بها شموع الحاضرين.

جدير بالذكر أن نار الشمعة لا تحرق  اليد لدى وضعها فوقه لمدة عدة دقائق، ولهذا يعمد الكثيرون إلى غسل أيديهم بها.

المصدر: وكالات

مباشر.. من مكان سقوط مقاتلة من نوع F-18 في قاعدة عسكرية بالقرب من مدريد